أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

إنجيل اليوم: “ماذا ينفع مال الخيانة؟؟ “‎

JUDAS
© P.M WYSOCKI / LUMIÈRE DU MONDE
مشاركة

إنجيل القدّيس متّى ٢٨ / ١١ – ١٥ جَاءَ بَعْضُ الحُرَّاسِ إِلى المَدِيْنَة، وأَخْبَرُوا الأَحْبَارَ بِكُلِّ مَا حَدَث.فَٱجْتَمَعَ الأَحْبَارُ والشُّيُوخُ وتَشَاوَرُوا، ثُمَّ رَشَوا ٱلجُنُودَ بِمَبْلَغٍ كَبِيرٍ مِنَ الفِضَّة،قَائِلِين: «قُولُوا: إِنَّ تَلامِيذَهُ أَتَوا لَيْلاً وسَرَقُوه، ونَحْنُ نَائِمُون.وإِذَا سَمِعَ الوَالي بِالخَبَر، فَسَوْفَ نُرْضِيه، ونَجْعَلُكُم في أَمَان».فَأَخَذَ الجُنُودُ الفِضَّة، وفَعَلُوا كَمَا عَلَّمُوهُم. فَشَاعَ هذَا ٱلقَولُ عِنْدَ ٱليَهُودِ إِلى هذَا ٱليَوم.التأمل: ” ماذا ينفع مال الخيانة؟؟ ”

 

 

‎ذهب قرويّ الى الصيدلية وتوجّه الى الصيدلي قائلاً “هل لديك مرهم للإسمنت؟” فضحك الصيدليّ ساخراً “نعم، يوجد. أتريد نوعيّة ممتازة أم عاديّة؟” قال القرويّ “أعطني النوعيّة الممتازة من فضلك”. الصيدليّ “لكنّها غالية الثمن.” وانفجر بالضحك.

‎القرويّ “إنّي عامل يومّ، علق الإسمنت في يدي، ولا أستطيع أن ألمس وجه ابنتي لأداعبها، فإذا كانت النوعيّة الجيّدة الغالية التي لديك، تزيل الإسمنت عن يدي، أعطني إيّاها وسأتدبّر ثمنها”.

‎تجمّدت الضحكات الساخرة على وجه الصيدليّ، الذي وجد نفسه حقيراً أمام محبّة القرويّ لابنته!

 

‎أمام محبة الرب لنا الذي روى قلوبنا بدمه ماذا ينفع مال الخيانة؟ كم من الوقت تدوم؟ هل يمكن لأي رشوة مهما بلغت أن تحجب نور المسيح القائم والمنتصر على كل الأنانيات؟أي قوة في العالم تستطيع إيقاف تمتمات أم تصلي أمام المصلوب من أجل شفاء ابنها المريض؟ ماذاتنفع كل الحيل والحجج الواهية والخدع الخبيثة أمام رجلٍ خاشع عابد يضيء شمعة في مزارٍ بعيدٍ من أجل انطلاقة جديدة في الحياة ؟

 

‎هل يباع الحب بالفضة أو يشترى بالذهب؟ قد تحجب الغيوم نور الشمس لحينٍ لكنها لا تستطيع حجبها في كل الأحيان. هكذا فإن حب الرب لنا لا يمكن حجبه ولو بمال الدنيا.

 

‎نهار مبارك

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً