أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

في خبر صادم زلزل المملكة العربية السعودية!!! أخيرا!

مشاركة
تعليق

 

السعودية/ أليتيا (aleteia.org/ar) تسعى المملكة العربيّة السعوديّة إلى الحدّ من تأثير جماعة الإخوان المسلمين بطرقٍ شتّى آخرها ما أعلنته وزارة التعليم عن سحبها من المدارس والجامعات الكتب التي ترتبط بالإخوان ونشرها لكتبٍ غيرها. وهنا التفاصيل.

 

الحدّ من تأثير الإخوان في التعليم

في العشرين من آذار الفائت أعلن وزير التعليم السعودي أحمد بن محمد العيسى عن سعي المملكة إلى الحدّ من تأثير جماعة الإخوان المسلمين على التعليم الديني في المملكة. وكان قد ذكر موقع وزارة التعليم السعوديّة الإلكتروني أنّ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد أعلن في حوارٍ تلفزيوني على شبكة “سي بي اس نيوز” الأمريكيّة أنّ المملكة ستعمل على الحدّ من هذا الغزو الفكري لجماعة الإخوان المسلمين.

واعتبر الوزير المعني أنّ تأثير الجماعة قد أتى بسبب مجيء بعض رموز الجماعة من مصر في ستيّنيات وسبعينيّات القرن الماضي مؤثّرين على التعليم العام والتعليم الجامعي في السعوديّة. ما أدّى إلى تأثّر المشرفين على المناهج التعليميّة بهم. من هنا أعلنت الوزارة أنّها ستعمل على إعادة صياغة المناهج، تطوير الكتب المدرسيّة وتنقيحها من الأفكار المنحرفة.

 

منع الكتب وابعاد المتعاطفين

وكان موقع الميادين الإلكتروني قد ذكر في نقله لهذا التصريح لوزير التعليم السعودي أنّ الوزارة ستقوم “بمنع الكتب المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين من جميع المدارس والجامعات”. كما ذكر الموقع عينه أنّ جامعة سعوديّة حكوميّة كبيرة، لم يسمّيها، كانت قد أعلنت في أيلول الفائت أنّها ستفصل موظفين يُشتبه بصلتهم بالإخوان المسلمين. في حين ذكر موقع الجزيرة الإلكتروني أنّ الوزير العيسى قد أضاف قائلاً أنّه سيتمّ: “ابعاد كل من يتعاطف مع الجماعة أو فكرها أو رموزها من أي منصب إشرافي أو في التدريس”.

وكتب موقع جريدة الديار الإلكترونيّ في 22 آذار، خبرًا مفاده أنّ وزارة التعليم السعوديّة قامت بتوزيع أكثر من 35 مليون كتاب بمساعدة الجيش السعودي والحرس الوطني، على أكثريّة المدارس السعوديّة وسحبت كتبًا كان يتمّ تدريسها في البرامج التربويّة السعوديّة. وقالت الجريدة عينها أنّ هذه العمليّة ستدوم لمدّة 10 أيّام، حيث سيتمّ استبدال مئتي مليون كتاب مما يُعتبر تغيير عميق في الفكر الإسلامي.

 

جماعة الإخوان المسلمين

أمّا جماعة الإخوان المسلمين فلقد تأسّست في مصر منذ حوالي القرن، ويعتبرها العديد من الأطراف الدوليّين والعرب جماعة متطرّفة، تقوم بتصعيد التطرّف في المنطقة منذ قرونٍ عدّة. ويرى فيها البعض أنّها جماعة إرهابيّة. ويندرج التوجّه السعوديّة الجديد للحدّ من تأثير هذه الجماعة ضمن الوعود التي أطلقها ولي العهد السّعودي للدفع بصورة أكثر اعتدالاً للإسلام.

وعلى الرغم من هذه الخطوة انتقدت العديد من وكالات الأخبار العربيّة وضع حقوق الإنسان في المملكة وبخاصّةٍ حقوق المرأة الحالي الذي لا يرتقي بعد إلى مستوى الدول المتقدّمة. وذكّرت هذه المواقع بالانتقاد الذي وجّهته مؤسّسة “هيومن رايتس ووتش” في أيلول الفائت والذي اتّهمت المملكة فيه بالتحريض على الكراهيّة والتمييز ضدّ الأقليّات الدينيّة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً