أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

هل انتهى زمن العلاج الكيميائي؟ اقضوا على السرطان بهذه الطريقة

CHEMOTHERAPY
Palawat744 - Shutterstock
مشاركة
تعليق

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) كشف بحث جديد نشرته مجلة Aging عن مكون يوقف عملية انتشار الخلايا السرطانيّة من خلال حرمانها من الفيتامين ب٢.

اكتشفت مجموعة من الباحثين البريطانيين عنصراً علاجياً غير سام يستهدف ميتوكوندريا الخلايا السرطانيّة والميتوكوندريا هي جزيئات تنتج الطاقة نجدها في داخل كلّ خليّة. وباستطاعة هذا المكوّن الذي اكتشفه الباحثون مؤخراً ان يمنع الخلايا السرطانيّة الشبيهة بالخلايا الجذعيّة من الانتشار من خلال التدخل على مستوى عمليّة استحداث الطاقة داخل الميتوكوندريا.

 

قطع الطاقة عن الخلايا السرطانيّة

استخدم الباحثون مسحاً بالأدوية لتحديد المكوّن وهو ثنائي كلوريد الفينيل. وتفيد الدراسات بأن هذا المكوّن يقلّص ـ٩٠٪ من الطاقة المُنتجة في الميتوكوندريا.

يحقق ثنائي كلوريد الفينيل ذلك من خلال صد الفيتامين ب٢ المعروف أيضاً باسم ريبوفلافين والذي يستنزف الطاقة من الخلايا.

إن الخلايا السرطانيّة الجذعيّة هي التي تُنتج الورم ومن المدهش كيف تقبع في مكانها وكأنها في حال من الحراك المٌعلق.

 

ويعتقد العلماء ان ثنائي كلوريد الفينيل الذي يصد الفيتامين ب٢ هو من أكثر مثبطات (خلايا السرطان الجذعيّة) قوةً المُكتشف حتى الساعة.

ويُعتبر هذا الاكتشاف بالغ الأهميّة على ضوء الحاجة الماسة الى علاجات غير سامة للسرطان والاثار السلبيّة للعلاج الكيميائي التقليدي.

ويُضيف الباحثون ان قوة ثنائي كلوريد الفينيل هي أنه يجعل خلايا السرطان الجذعيّة غير مرنة على المستوى الأيضي ما يجعلها مستجيبة الى حد كبير للأدويّة والعلاجات الأخرى.

ابشروا خيراً ولنصلي كي يتمكن العلم من الحد من هذا المرض الخطير.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. غرة معيط - أليتيا لبنان
    اخدعوا السرطان بهذه الفاكهة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً