أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

لا تزال الشرطة تحقق في تفاصيل ما حصل لكن ما نعرفه حتى الآن صادم الى حدّ كبير…. أم تصدم بأقصى سرعة بعمود لتبرهن لطفليها أن الله موجود!!!

Nelson-Cunnington-CC
مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)   إقناع الأطفال بوجود اللّه ليس بالمهمة السهلة. قد تفكر في اصطحابهم الى الكنيسة لكي يشعروا بقوة وجوده لكن للبعض طرق خاصة في التواصل وبرهنة ان اللّه موجود فعلاً.

 

Katy Tompkins / Independent Mail

 

 لكن لا يزال من غير المعروف ما إذا كانت هذه الأم لطفلَين التي اصطدمت بعمود وهي تقود وطفلَيها معها في السيارة كانت تحت تأثير المخدر أما فعلت ذلك عمداً.

ولا تزال الشرطة تحقق في تفاصيل ما حصل لكن ما نعرفه حتى الآن صادم الى حدّ كبير….نتحدث هنا عن باكاري من اتلانتا والبالغة من العمر ٢٥ سنة. فقد سُجنت بعد ان ارتطمت بعمود عن قصد وفي السيارة في المقعد الخلفي ولدَيها البالغان من العمر ٥ و ٧ سنوات.

وصوّرت احدى كاميرات المراقبة الحادث لتظهر ان المرأة كانت تقود بسرعة جنونيّة في المسار المعاكس قبل ان ترتطم سيارتها بعمود من الإسمنت.

طلب منها رجال الشرطة تفسيراً فطلبت منهم مراجعة صفحتها على فايسبوك إلا أنها لم تبرهن عن شيء. فطرح الشرطيون السؤال على الأطفال كما وطلبوا معرفة ما إذا كانت والدتهما قامت بذلك عن قصد أم لا. فقال أحدهما: “نعم. كانت عيناها مغمضتَين وتقول احبك يا اللّه. لم تكن تريد مجرد حادث سيارة بل أن تبرهن لنا ان الله حقيقةً موجود.”

تقبع باكاري اليوم في السجن كما وعليها بدفع غرامة تصل الى ٢٢ ألف دولار. وقد وُضع الطفلَين الآن في رعاية جدَيهما.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً