أليتيا

في زمن الكورونا، صلّوا هذه الصلاة القوية أمام الصليب المقدس وهي كفيلة بحمايتكم

CRUCIFIED CHRIST
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) بالنسبة إلى العديد من المسيحيين، إنّ وجود صليب في منزلهم هو تذكير بمحبة الله العظيمة للبشرية. وبالإضافة إلى أنّه تذكير مهم، فهو أيضا نقطة محورية للصلاة اليومية. يمكننا استخدامه لنوجّه انتباهنا إلى الرب، ما يجعل الأمور الأخرى من حولنا تتلاشى.

إليكم صلاة قوية يمكنكم تلاوتها أمام الصليب، فهي رائعة وقادرة على تعزيز محبة الله العظيمة داخل قلوبكم.

“انظر إلي، يا يسوع اللطيف، إني أسجد على ركبتي أمامك، بحماسة روحية شديدة، أدعوك وأتوسّل إليك أن تعطني في قلبي مشاعر حيّة من الإيمان والرجاء والخير، مع توبة حقيقية على كل خطاياي ورغبة قوية في التحسن؛ في حين أشعر بحنان عميق وحزن، وأتأمل الجروح الخمسة الأثمن أمام عيني، والتي تحدّث عنها داوود النبي، منذ زمن بعيد: ثقبوا يدي ورجلي. أحصي كل عظامي”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً