4 من أكثر المقالات مشاركة على أليتي

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

لاعبة كرة المضرب الأسترالية المحترفة والتي تحوّلت إلى قس تحارب بشراسة المساواة في الزواج.. إليكم هذه التفاصيل!

مشاركة

أستراليا/أليتيا(aleteia.org/ar)لاعبة كرة المضرب الأسترالية المحترفة والتي تحوّلت إلى قس مارغريت كورت تستمر في معارضتها للمساواة في الزواج، وقد صوّت معظم المواطنين الأستراليين لصالح تمرير هذا القانون في ديسمبر/ كانون الأوّل الماضي.

وحذّرت كورت من خطر المساواة في الزواج في البلاد، مشيرة إلى أنّه يتم “إسكات” المسيحيين و”تقييدهم”.

وقالت: “أشعر بالقلق العميق بأنّنا، كأمّة، نتخلّى عن الحقائق التأسيسية والنِعم التي جعلت أستراليا عظيمة”؛ وذكرت: “مبادئ الإنجيل سيما التميّز والنزاهة والإبداع التي أثّرت على العالم الغربي وشكّلته”.

وتم تقديم 16000 طلب لاستعراض الحرية الدينية قبل عطلة نهاية الأسبوع، 500 منها كانت مشابهة لرأي كورت من الجماعات المسيحية المحافظة والقلقة من أنّ المساواة في الزواج سيُدمِّر نسيج الأمّة.

من جهتها، أبدت سوزان ريان التي كانت وزيرة في الحكومة الأسترالية في الثمانينات والتي أنشأت قانون التمييز الجنسي العام 1984، مُعارضتها لأي ترخيص يجيز ممارسة التمييز.

وكورت التي أسست مركز نصر الحياة في بيرث، اعتبرت في تصريح سابق أنّ الأطفال المتحوّلين جنسيا هُم من عمل “الشيطان”، مثيرة بذلك المزيد من الجدل حول آرائها بشأن المثلية الجنسية.

وقد لفتت إلى أنّ المساواة في الزواج هي أشبه بانحدار، سيُسبب انهيار لمقدسات المسيحيين.

وتقول: “هُم يريدون الزواج لأنّهم يرغبون في تدميره”؛ “لن يكون هناك احتفال بعيد الأم ولا احتفال بعيد الأب. لن يكون هناك احتفال بعيد الفصح، ولن يكون هناك احتفال بعيد الميلاد”.

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.