أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

الموت يخطف حياة أم داخل غرفة الولادة لتعود إلى الحياة بمعجزة… فليتمجّد اسم الرّب

MOTHER, CHILD, BORN
Shutterstock
مشاركة
تعليق

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)دخلت غرفة العمليات لتلد ابنتها فوُلدت هي من جديد.

فيما كانت عائلة روبي غروبيرا كاسيميرو تنتظر الخبر السّار دعي الجميع إلى وداعها الأخير. فالسّيدة الأربعينية فقدت الوعي جراء جلطة السائل الأمينوسي النادرة خلال عملية قيصرية خضعت لها في أيلول/ سبتمبر من العام 2014.

عبثًا حاول الأطباء في مستشفى بوكا راتون الإقليمي في فلوريدا إحياء روبي لثلاث ساعة. عقب مرور 45 دقيقة من دون نبض  قرر الأطباء دعوة عائلتها إلى غرفة العمليات للوداع الأخير.

ثم حصل ما لم يكن في الحسبان. “إنها معجزة” قال الأطباء حيث عاد قلبها لينبض من تلقاء نفسه من جديد.

وعن توقّف قلبها تقول روبي إنها شعرت وكأنها تطوف فوق نفق حيث رأت كائنات روحية من بينها والدها محاطا بالنور.

وهنا لا بد من الإشارة إلى الحقيقة العلمية التي كشفها الأطباء في حالة روبي وهي عدم إصابتها بأي أذى في دماغها ومثولها إلى الشفاء الكامل عقب عودتها إلى الحياة بطريقة يعجز العلم عن تفسيرها.

أمّا مولودة روبي فتتمتع بصحّة جيّدة وبحنان قلب والدتها الذي عاد له النبض بمعجزة.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً