لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

الجيش الإسباني يقوم بما هو غير متوقع تكريما للمسيح

مشاركة

اسبانيا/أليتيا(aleteia.org/ar) أصدرت وزارة الدفاع الإسبانية أمرا أمرت فيه جميع المنشآت العسكرية بتنكيس الأعلام خلال عطلة عيد الفصح لإحياء ذكرى وفاة يسوع المسيح.

للسنة الثانية على التوالي، أصدر الجيش الإسباني البيان التالي: “بدءا من الساعة 14:00 يوم الخميس المقدّس حتّى 00:01 يوم أحد القيامة، تُنكّس الأعلام في جميع الوحدات العسكرية والقواعد والمراكز والثكنات، وكذلك في وزارة الدفاع وإداراتها الإقليمية”.

وقال المتحدّث باسم الوزارة إنّ تنكيس الأعلام لأسباب دينية يأتي “تماشيا مع التقليد” وهو “جزء من التقليد العلماني للقوات المسلحة”. ولا يبدو أنّ الجميع يتفق على ذلك.

من جهته، انتقد أمين المظالم الوطني فرانسيسكو فرنانديز ماروجان هذا التحرّك باعتبار أنّ إسبانيا دولة علمانية دستوريا. وبحسب المادّة 16،3 من الدستور الإسباني الصادر العام 1978: “لا يكون لأي دين طابع رسمي. وتضع السلطات العمومية في الاعتبار المعتقدات الدينية للمجتمع الإسباني وتحافظ بالتالي على علاقات التعاون المناسبة مع الكنيسة الكاثوليكية والديانات الأخرى”.

ويقول ماروجان: “حتّى وإن اكتسب هذا التقليد مظهرا “علمانيا” على مرّ السنين، فلا شك أنّه تقليد ديني أيضا”؛ “هذه الممارسات قد تجعل الناس يعتقدون أنّ البلاد تميل أكثر نحو تكريم وتفضيل ديانة على أخرى، وعلى البلاد غير الدينية أن تبيّن الحياد حيال مختلف الأديان”.

وأوضحت وزارة الدفاع أنّ هذا الأمر لا يروّج للمسيحية أكثر من الأديان الأخرى، إنّما يشيد بالنسيج الثقافي الإسباني الذي تترابط فيه التقاليد المسيحية ترابطا لا انفصام فيه.

إشارة إلى أنّ أفراد الخدمة الإسبانية الذين شاركوا في احتفالات الأسبوع المقدس في 80 مدينة إسبانية قدموا طوعا.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.