أخبار حياتية لزوادتك اليومية

4 من أكثر المقالات مشاركة على أليتي

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

إنجيل اليوم:”فَبَكَّتَهُم عَلى عَدَمِ إِيْمَانِهم…وقَسَاوَةِ قُلُوبِهِم…”

public domain
مشاركة

إنجيل القدّيس مرقس ١٦ / ٩-١٤

 

فَجْرَ الأَحَد، قَامَ يَسُوعُ فَتَرَاءَى أَوَّلاً لِمَرْيَمَ المَجْدَلِيَّة ، تِلْكَ الَّتي أَخْرَجَ مِنْهَا سَبْعَةَ شَيَاطِين. وهذِهِ ٱنْطَلَقَتْ وَبَشَّرَتْ أُولئِكَ الَّذِينَ كَانُوا مَعَهُ، وكَانُوا يَنُوحُونَ وَيَبْكُون. وَهؤُلاءِ لَمَّا سَمِعُوا أَنَّهُ حَيّ، وَأَنَّهَا أَبْصَرَتْهُ، لَمْ يُؤْمِنُوا. وبَعْدَ ذلِكَ تَرَاءَى بِشَكْلٍ آخَر، لٱثْنَينِ مِنْهُم كَانَا ذَاهِبَينِ إِلى القَرْيَة. وهذَانِ رَجَعَا وبَشَّرَا البَاقِين، ولا بِشَهَادَةِ هذَيْنِ آمَنُوا. وأَخِيرًا تَرَاءَى لِلأَحَدَ عَشَر، وَهُم يَتَنَاوَلُونَ الطَّعَام، فَبَكَّتَهُم عَلى عَدَمِ إِيْمَانِهم، وقَسَاوَةِ قُلُوبِهِم، لأَنَّهُم لَمْ يُؤْمِنُوا بِشَهَادَةِ الَّذينَ أَبْصَرُوهُ بَعْدَ أَنْ قَام.

 

التأمل: “فَبَكَّتَهُم عَلى عَدَمِ إِيْمَانِهم…وقَسَاوَةِ قُلُوبِهِم…”

 

كم كانت مسرورة مريم المجدلية برؤية يسوع في بداية أسبوع القيامة؟ رأته أولا، سبقت الرسل وكل الذين عرفوه ورافقوه. رأته وفرحت برؤيته بعد أن تركت حياة الظلام والسير مع إبليس. ما إن تحررت من السبعة شياطين حتى ملك الله على قلبها وكيانها.

اذا أردت أن ترى يسوع تحرر أولا وانزع ما في داخلك من شهوات وشرور، لان يسوع لا يملك في الا في القلوب الطاهرة، والنفوس النقية والعقول النيّرة. اذا أردت أن ترى يسوع لا تنظر الى الوراء ولا كان فيك سبعة شياطين، سلم له قلبك وهو يفعل الباقي بشكل لا تتخيّله ولا تتصوره..

لذلك يقول القديس أمبروسيوس: “إن أردتم أن تجدوه، فالشمس قد أشرقت الآن، تعالوا مثل هؤلاء النسوة، ليته لا يكون في قلوبكم ظلام الشر، لأن شهوات الجسد والأعمال الشريرة هي ظلام. من كان في قلبه ظلام من هذا النوع لا يعاين النور ولا يدرك المسيح، لأن المسيح هو نور”

 

أنر عقولنا يا رب لنرى مجد قيامتك، إنزع ما بداخلنا من شهوات وخضوع مستميت للغرائز، أعطنا الشجاعة كي نترك حياة الشر والخضوع للأشرار كي نعاين نور مجدك، إجعل قُلُوبنا مملكة لك، لتستقم حياتنا أمامك، أيها القائم من جحيم الموت أقمنا معك. آمين

 

نهار مبارك

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً