أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مهم جداً جداً…هل قال البابا فعلاً أنّ جهنّم غير موجود؟ ما صحّة المعلومات التي تداولها الإعلام العالمي…الرجاء القراءة

Filippo MONTEFORTE / AFP
مشاركة

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) قبل ثلاثة أيام من عيد الفصح، حاول الفاتيكان إخماد النار التي أججها تعليق قادر على إحداث خرق تاريخي لتعاليم الكنيسة الكاثوليكية، تعليق نُسب إلى البابا فرنسيس ومفاده أن الجحيم “غير موجود”.

وبّخ الفاتيكان يوم الخميس أوجينيو سكالفاري، الصحافي الإيطالي المشهور، مؤسس صحيفة لاريبوبليكا. ففي المقالة التي نقلتها الصحيفة الخميس، قيل أن البابا، عندما سئل في حديث له إلى الصحيفة عن المكان الذي تذهب إليه “النفوس الشريرة”، أجاب أن النفوس التي تندم تنال المغفرة، لكن تلك التي لا تندم “تختفي” ببساطة. نُسب إلى البابا قوله: “لا وجود للجحيم. اختفاء النفوس الآثمة موجود”.

بعد انتشار هذه التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي، أصدر الفاتيكان بياناً قائلاً أن البابا لم يُجرِ أي مقابلة مع مراسل الصحيفة، وأن القصة هي من تأليف المراسل الذي لم ينقل بأمانة كلمات الأب الأقدس.

والمعروف عن سكالفاري الملحد هو أنه لا يستخدم أي آلات تسجيل في المقابلات ولا يدوّن ملاحظات.

 

إليكم بعض المقتطفات مما قاله البابا عن موضوع الشيطان وجهنم منذ بداية حبريته:

–   قبل مرور 24 ساعة على انتخابه حبراً أعظماً، قال البابا في أول قداس له مع الكرادلة: عندما لا نعترف ونشهد ليسوع المسيح، نكون بذلك نعترف بعالم الشيطان… من لا يصلي للرب، يصلي للشيطان…”
–       في 13 يونيو 2013، في عظته في القداس الصباحي في سانتا مارتا ردد البابا فرنسيس كلمات يسوع وقال: “من يلعن أخاه يستأهل جهنم“… “فإذا كان هناك شيء في قلبنا ضد أخينا فلا بد أن نغيره”.

–         حتى مجلة بانوراما كتبت في 22 مايو 2013: “عاد الشيطان وجهنم الى وسط الانتباه في الفاتيكان”. البابا فرنسيس قال إن الشيطان واقع حسي وحي، قادر على أن يؤثر على تاريخ الانسان وعلى حياة الكنيسة”… “البابا فرنسيس – يتابع المقال – يشدد في خطاباته على الصراع ضد الشيطان…”

–              في 11 أكتوبر 2013، في عظته في سانتا مارتا قال البابا فرنسيس: “علينا أن نتنبّه دائمًا من خداع الشيطان” و “لا يمكننا إتباع يسوع والانتصار على الشرّ إلا باتخاذ قرار جذري لأننا لا يمكننا أن نعلن حقيقة نسبيّة في صراعنا ضد الشيطان…” الشيطان حاضر في أولى صفحات الكتاب المقدّس وينتهي الكتاب المقدس بانتصار الرب على الشيطان“.
“لا يمكننا أن نكون بهذه السذاجة لأن الرب يعطينا بعض المعايير لنميّز حضور الشر ونعرف كيف نختار الطريق الصحيح الذي علينا إتباعه. والمعيار الأول هو إتباع يسوع بشكل جذري فالرب يقول لنا: “مَن لم يَكُنْ مَعي كانَ علَيَّ، ومَن لم يَجمَعْ مَعي كانَ مُبَدِّدًا”. ويسوع قد جاء ليدمّر الشيطان ويحررنا من عبوديّة الشرّ والخطيئة. هذه هي الحقيقة ولا يمكننا أن نقول أننا نبالغ بها لأن هذه الحقيقة لا تقبل تعديلات أو تنازلات! نحن في صراع وهذا الصراع يحدد خلاصنا جميعًا. ثم علينا أن نسهر ونتنبّه تابع الأب الأقدس يقول، وخصوصًا لخداع الشيطان وإغراءاته”…

–         هناك ثلاثة معاييرالأول: لا تخلط الحقيقة فيسوع يصارع ضد الشيطان، الثاني: من ليس مع يسوع فهو عليه، وليس هناك خيار آخر. والثالث: إسهر وتنبّه على قلبك لأن الشيطان خداع ماكر، وهو لا يزال يجوب الأرض حتى اليوم الأخير…

–             في 28 سبتمبر 2013 قال البابا فرنسيس: “أقولها… أقولها واضحة للجميع، ولي أيضاً: إتها تجربة يحبها الشيطان: ضد الوحدة… الشيطان يحاول ان يخلق الخلافات الداخلية…”
أما عظة 3 من سبتمبر ففيها قال: “صحيح أن الشيطان يأتينا ببعض الاحيان متنكراً بملابس ملاك النور، فهو يحاول أن يقلد يسوع…”

إذً، أيها القراء الأعزاء، لا تخدعنّكم بعض المقالات التي تروج لأقاويل لا صحة لها عن لسان البابا فرنسيس.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً