أليتيا

ماذا سيحصل لو اختفى المسيحيون من الشرق؟ الشرق من دون المسيحيين ليس حقيقياً!

© RIZWAN TABASSUM / AFP
مشاركة
الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) ùقال الكاردينال ليوناردو ساندري عميد مجمع الكنائس الشرقية إنه لا بد من مساعدة مسيحيي الشرق على “البقاء”في أراضيهم.

“الشرق الأوسط من دون المسيحيين لا يمكن أن يكون حقيقيًا. تلاميذ المسيح هم “عنصر التوازن” في المجتمعات التي تتسم بقوة الاختلافات الداخلية في الإسلام.”

الكاردينال أضاف:” لذلك يجب أن نسمح للمسيحيين بالبقاء على الأرض التي عاشوا فيها “لقرون”من خلال اقتراح نموذج تعايش وتكامل مع مجتمعهم بدلًا من عزلهم عن محيطهم.”

ومن منطلق دعم مسيحيي الشرق لطالما دعا البابا فرنسيس الكاثوليك في جميع أنحاء العالم إلى التبرع بالمال لدعم الوجود المسيحي في الأراضي المقدسة.

“وعي المسيحيين الغربيين لهذه القضية ازداد بشكل كبير في السنوات الأخيرة.” يقول الكاردينال ساندري.

وبحسب الكاردينال يقدّم 65% من تبرعات يوم الجمعة العظيمة للرهبان الفرانسيسكان الذين يتولّون حراسة الأراضي المقدسة منذ عام  1342. هذا ويخصص 35% من هذه التبرعات لدعم مجمع الكنائس الشرقية. كذلك يتم دعم والمدارس والمستشفيات الكاثوليكية في الأراضي المقدّسة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً