لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

راهبة من العراق تحمل الصليب في الكولوسيو، وهذا ما قالته عن الصليب!!!

© Sabrina Fusco / ALETEIA
مشاركة

 

العراق/ أليتيا (aleteia.org/ar) حملت الأخت الدومينيكانيّة جونفييف الهُدي العراقيّة الصليب خلال احدى مراحل درب الصليب الذي ترأسه البابا فرنسيس في الكولوسيوم. وقالت الراهبة لوكالة الاعلام الإيطاليّة: “أحمل معي شعبي وشهدائه وآلامه.”

“ترقد على الصليب الذي أحمله كلّ آمال شعبي والشرق الأوسط بالسلام”. إن هذا الصليب هو “شهادة الشهداء المسيحيين وكلّ من يعانون من جراء الحرب.”

واضطرت الأخت جونفييف ومسقط رأسها بلدة قرقوش المسيحيّة الواقعة جنوب شرق الموصل الى الهروب من عنف الجهاديين في أغسطس من العام ٢٠١٤. غادرت هي وراهبات جماعتها وادي نينوى للجوء الي أربيل، في كردستان العراق، على بعد ٨٠ كيلومتر من الموصل.

وتقول: “رأيت الناس يمشون يحملون معهم بعض الأشياء ورافقت الراهبات الشعب النازح.”

لكنها تقول بفرح أن ما يقارب الـ١٠ آلاف شخص عادوا الى قرقوش حيث فتحت مدرسة ومستشفيان وميتم أبوابها من جديد. وتضيف بأنها تعتبر ذلك علامة رجاء وقيامة “يخلص الصليب الجميع وعيد الفصح فرصة لكي ننظر الى المستقبل.” وتعترف الراهبة بأنها ستطلب من البابا فرنسيس الصلاة لكي يبقى العراق وفياً للمسيح.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.