أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

صحّة ولدك ضعيفة…إليك توجيهات لا بدّ من اعتمادها

SICK LITTLE GIRL
By George Rudy | Shutterstock
مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) تتبدل الفصول ويحمل كل فصل معه أمراضه التي يقع الأطفال أولى ضحاياها بسبب مناعتهم الضعيفة مقارنةً مع الراشدين. يصاب الكل بزكام أو سعال أو انزعاج معوي. ولكن، يبدو أن بعض الأطفال يصابون بحمى غير مبررة والتهابات متنوعة وسعال وزكام في آن معاً… ويكون الأهل عاجزين أمام هذا الوضع الذي يُتعبهم وأبناءهم في آن معاً! عندما نعلم أن صحة ابننا “ضعيفة”، ماذا نفعل في مواسم الفيروسات لكي لا نشعر بالإنهاك؟

 

الاستعلام

يذكّر الأطباء النفسيون أن الخوف والقلق ناجمان عن الجهل. إذا أصيب ابنكم بمرض، لا تترددوا في البحث عن معلومات عن مرضه لدى خبراء. اعرفوا عوامل الخطر وطرق الإصابة بالمرض وأعراضه وتعقيداته وعلاجاته. الاطلاع على هذه المعلومات سيساعدكم على معالجة ولدكم والشعور أيضاً بالاطمئنان والثقة. ولكن، انتبهوا إلى مصدر المعلومات، ولا تصدقوا كل ما تقرأونه!

 

الوقاية

بعد الاستعلام، ستقدرون على منع ظهور هذه الأمراض عند أولادكم، وتقوية مناعتهم ليقاوموا أو يتحسنوا بشكل أسرع من هذه الأمراض من خلال تقديم الفيتامينات لهم مثلاً. ولنذكر أيضاً بأهمية النظافة. لا بد من غسل اليدين بانتظام، عند العودة إلى البيت، قبل الأكل أو الطبخ، وبعد تنظيف الأنف…

 

تخفيف مرضه

إذا كان ابنكم مريضاً، لا بد من تخفيف ألمه، ما يتطلب صبراً ووقتاً. لا تترددوا في الاستعانة بشخص ما إذا تعبتم. لا تخافوا من التعبير لولدكم عن تعبكم. المراقبة والانسحاب سيكونان حليفيكم لفهم احتياجات ابنكم بحسب تطور حالته.

 

عدم نسيان الآخرين

عندما يولى الطفل المريض كل الاهتمام، قد يشعر الأبناء الآخرون أو الشريك أنهم مُهمَلون. لذلك، اطلبوا المساعدة من أحد ما ليهتم بابنكم المريض، فيما تمضون بعض الوقت مع باقي أفراد العائلة. وخذوا قسطاً من الراحة لأن عيش الوضع العام سيكون أسهل عندما تصغون لاحتياجاتكم الخاصة!

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. غرة معيط - أليتيا لبنان
    اخدعوا السرطان بهذه الفاكهة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً