أليتيا

من هي المرأة التي أنقذها الكولونيل الفرنسي آرنو بيلترام فاستشهد عنها؟ هذا ما حلّ بها عندما عرفت باستشهاده

TREBES SUPERMARKET
Idriss Bigou-Gilles I Hans Lucas
A gendarme changes the security perimeter at the Super U supermarket in Trebes, southwestern France on March 24, 2018 where a man took hostages in a string of attacks that left a total of four people dead, before being killed by security forces on March 23, 2018.
مشاركة
فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) أنقذها المُقدم آرنو بيلترام، يوم الجمعة ٢٣ مارس خلال الاعتداء الارهابي الذي هزّ منطقة تريب في فرنسا. تبلغ جولي من العمر ٤٠ سنة وهي متزوجة وأم لفتاة صغيرة.

إن كانت جولي لا تزال اليوم على قيد الحياة، فكلّ الفضل يعود الى المُقدم آرنو بيلترام الذي قرر أن يحل مكانها رهينة في مواجهة رضوان لقديم يوم الجمعة ٢٣ مارس. لكن كيف لها ان تحافظ على رباطة جأشها بعد هذه الكارثة؟ تبلغ من العمر ٤٠ سنة وتقطن على مقربة من مدينة كاركاسون. هي متزوجة وأم لفتاة تبلغ من العمر سنتَين ونصف. مجازة بهندسة الجودة والأمن والبيئة لكنها تعمل منذ ما يقارب السنة في متجر Super U في تريب بعد أن خسرت عملها.

 

 

وأفادت وسائل الاعلام انه وبعد ان تمكن عدد من الزملاء والزبائن من مغادرة المكان، بقيّت هي وحدها في مواجهة الارهابي فترة ٤٥ دقيقة الى حين وصول الشرطي البطل. وقالت ساميا ميناسي، مديرة المتجر منذ ٢٥ سنة لوكالة الأخبار الفرنسيّة: “إن الشرطي بطل فهو أنقذ زميلتنا في العمل” قبل أن تضيف أن جولي “كانت في حال مأساويّة”. ولا تزال جولي ترفض حتى الساعة أن تشهد على ما عاشته فهي أُنقذت لكنها لا تزال تلتزم الصمت. في جميع الأحوال، لن تنسى فرنسا أبداً بطولة آرنو بيلترام وشجاعته وتضحيته.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً