لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

كيف جمعت ربّة المنزل هذه ملايين الدولارات والسبب…ممسحة؟

JOY MAGANO
مشاركة

 

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) غالباً ما ينظر المجتمع الى المرأة التي تدور حياتها حول المنزل على انها تخلت عن مهنتها إلا إن جوي مانغانو تخطت هذه الصورة النمطيّة من خلال استخدام خبرتها المنزليّة في الابتكار وتسهيل المهمات المنزليّة من مسح الأرض الى ترتيب الخزائن.

غنيٌّ عن القول ان المحافظة على نظافة المنزل مع ثلاثة أولاد مهمة صعبة جداً إلا ان مانغانو استخدمت قدرتها الابتكاريّة لتجعل حياتها أقل تعقيداً فاخترعت أدوات تسهل عليها العمل في المنزل!

تحب مانغانو مذ كانت صغيرة الاختراعات فهي قدمت لطبيب بيطري كانت تعمل لديه فكرة الأطواق الملونة التي تمنع ضلال الحيوانات الأليفة في الظلام. لم تسجل اختراعها فسوّقت شركة، بعد سنة تحديداً، المنتج.

أما اختراعها الأوّل فكان “الممسحة السريّة” وهي ممسحة تمتص المزيد من المياه بفضل ألياف القطن وآليّة تسهل عمليّة المسح بطريقة جافة.

كانت جوي فرحةً جداً بهذا الاختراع فقررت وهي في الـ٣٤ ان تخاطر باستثمار كلّ مدخراتها وطلب قرض لاستحداث ١٠٠ نموذج.

تمكنت من بيعها لكن الأرباح لم تكن كثيرة لأن عمليّة الانتاج لم تكن ناجحة جداً.

وتجدر الإشارة الى أن أولادها الصغار ساعدوها على تجميع المماسح لكنها أدركت أنه سيتوجب عليها اتخاذ خطوة إضافيّة إن أرادت النجاح.

تمكنت، بعد سنتَين، من أن تعرض منتجها عبر برنامج للإعلانات إلا ان الخطوة لم تنجح خاصةً وان المقدم أخفق في عرض المنتج. طلبت فرصة ثانيّة وحصلت على إذن عرض منتجها بنفسها (وإلا كانت متوجهة نحو الافلاس). نجحت في العرض وتمكنت من بيع ١٨ ألف ممسحة في أقل من نصف ساعة وفي ربح ١٠ ملايين دولار في سنة. تمكنت من تسويق المنتج وانشاء شركتها الخاصة.

استمرت، خلال العقد التالي، باستحداث المزيد من الاختراعات الخاصة بالمنازل والنساء ومنها أحذية الرياضة مع كعب مخفي وبواخر صغيرة لكي الثياب وهي معلقة وغيرها الكثير.

باعت مانغانو شركتها لكنها استمرت في قيادتها وفي مساعدة عشرات النساء اللواتي يزخرن مثلها بأفكار رائعة لكن بحاجة الى من يساعدهن على جعلها حقيقة.

وصدر في العام ٢٠١٥ فيلم بعنوان “جوي” يروي قصتها من خلال البطلة جينيفر لورينس فسلط الضوء على شجاعتها وصبرها ومثابرتها وعملها الجاد.

وقالت مانغانو في احدى المقابلات: “أنا محظوظة لأنني نجحت لكن الطريق كانت طويلة وفيها الكثير من التحديات ولذلك أحاول تبسيط الأمور على النساء الأخريات.” وقالت لرواد الأعمال: “ركزوا على الانجازات الصغيرة التي تحققونها في الطريق لكي تتمكنوا من الوصول الى أهدافكم أسرع. حافظوا على الإيجابيّة واخرجوا وابدأوا بشيء جديد.”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.