أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

خمسة أقوال مُلهمة عن قوة آلام يسوع وجمالها غيّرت العالم

© Antoine Mekary / ALETEIA
مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) هذه الأقوال تقدّم سر موت يسوع بطريقة جديدة كلياً.

أدرك جميع القديسين أن آلام يسوع وموته وقيامته هي المفتاح الرئيسي للدخول في حياة صلاة أعمق. وكثيراً ما تأملوا جميعاً في الآلام، فتوصلوا إلى اتحاد أكثر كمالاً مع الله.

يقول القديس بونافنتورا بجرأة: “من يرغب في متابعة التقدم من فضيلة إلى أخرى، ومن نعمة إلى أخرى، يجب أن يتأمل باستمرار في آلام يسوع… ما من ممارسة مفيدة لتقديس النفس كلياً أكثر من التأمل الدائم في آلام يسوع المسيح”.

هذا الواقع حاضر بوضوح في مؤلفات القديسين التي بإمكانها أن تقدّم سر صلب يسوع بطريقة جديدة كلياً.

 

إليكم خمسة أقوال عميقة عن آلام يسوع تكشف لنا الأسرار الكثيرة التي حصلت على جبل الجلجلة قبل نحو ألفي عام.

–          “جبل الجلجلة هو مدرسة الحب.” – القديس فرنسيس دو سال.

–          “آلام يسوع المقدسة هي بحر من الأحزان، وإنما أيضاً بحر من المحبة. اطلبوا من الرب أن يعلمكم الصيد في هذا البحر. غوصوا فيه، ومهما انحدرتم إلى الأعماق، لن تصلوا إلى القعر أبداً. اسمحوا بأن يتغلغل فيكم الحب والحزن. هكذا، تجعلون آلام يسوع الوديع آلامكم. اصطادوا لآلئ فضائل يسوع. وهذا الصيد المقدس يتمّ من دون كلمات.” – القديس بولس للصليب.

–          “يجب ألا يكون موت الرب إلهنا سبب خجل لنا؛ بل يجب أن يكون رجاءنا الأعظم، مجدنا الأعظم. بأخذه على عاتقه الموت الذي وجده فينا، وعدنا بأمانة أن يعطينا الحياة فيه التي لا نستطيع نحن أن نحصل عليها بأنفسنا.” – القديس أغسطينوس.

–          “كم هي ثمينة هبة الصليب، وكم هو رائع التأمل بها! في الصليب، ما من مزيج من الخير والشر، كما هو الأمر في شجرة الفردوس: رؤيته رائعة تماماً وطعمه جيد. ثمرة هذه الشجرة ليست الموت بل الحياة؛ ليست الظلام بل النور. هذه الشجرة لا تطرحنا خارج الفردوس، بل تفتح الطريق لعودتنا.” – القديس تيودور ستوديتا.

–          “لماذا تألمتَ لأجلي يا يسوع العزيز؟ من أجل الحب! المسامير… الإكليل… الصليب… كلها لأنك تحبني! من أجلك، أضحي طوعاً بكل شيء. أقدم لك جسدي بكل ضعفه، ونفسي بكل حبها.” – القديسة جيما غالغاني.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً