لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

أروع ما قاله الطوباوي أبونا يعقوب عن الصليب

© Noursat
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) بمناسبة أسبوع الآلام المقدّس، جمعنا لكم بعضًا من أجمل ما قاله الطوباوي أبونا يعقوب الحدّاد حول الصليب والمصلوب.

 

أحبّ الطوباوي أبونا يعقوب الصليب والمصلوب. فهو الأخ الكبّوشي الذي تتلمذ على الروحانيّة الفرنسيسيّة فكان من الطبيعي أن يتّجه نحو يسوع المصلوب ويحبّه. لكن مع الطوباوي يعقوب كبر الحبّ نحو المصلوب والصليب فبنى دير الصليب وأسّس جمعيّة راهبات الصليب وله العديد من الكتابات التي تخصّ الصليب والمصلوب هنا أبرزها:

 

ما يعلّمنا الصليب

  • الصليبيطهّر نيّتنا ويجعلنا نصلّي بدون مجد باطل ودون افتخار بالذات.
  • الصليبيزيد ثقتنا بجودة الله وسخائه.
  • الصليبيعلّمنا محبّة الله لنا، وكيف يجب أن نحبّه نحن؛ أي أن نُصلب لأجله.
  • الصليبيعلّمنا كلّ ما هو لازم لقداستنا.

 

قبول الصليب

  • إن امتثلت وشكرت الله على صليبه، فهو يدخّر لك تعويضات لا تُعدّ.
  • من يقبل الصليبيخفّف ثقله.
  • صعبٌ أن يُقال لك اكفر بنفسك، احمل صليبكواتبعني. لكن أصعب أن تسمع اذهب عنّي يا لعين إلى النار الأبديّة.
  • الصليبهو الطريق المؤدّي إلى النعيم.
  • إنّ الصليبللتقيّ هو كالماء للسمكة.
  • إنّ أكبر صليبلنا هو خوفنا من الصليب.

 

النِعَم النابعة من الصليب

  • من أعلى الصليبمنح الربّ السّلام ومن أعلاه قرّب السّماء من الأرض.
  • الصليبأكبر دواء وأعظم خطيب يُقنعنا أنّ السّعادة ليست في الخلائق بل في الله وحده
  • الصليبيحوي تعزية حقيقيّة لمن يحمله بروحٍ مسيحيّ.
  • الصليبعرش النعمة وبقربه نال لصّ اليمين غفران كلّ خطاياه.
  • في الصليبالخلاص، في الصليب الحماية من الأعداء، في الصليب فيضان اللذّة العلويّة، في الصليب فرح الروح، في الصليب تمام الفضيلة.

 

المصلوب

  • المصلوبهو موضوع تأمّل كلّ القدّيسين.
  • ما أجمل الموت حبًّا بالمصلوب.
  • السّلام عليك يا صليب: قد كنت دائمًا على صدري، في مكتبي، في غرفتي، في سفري.
  • بثباتك على الصليبأيّها الحبيب، أظهرت حُبّكَ لنا، وعرفناك ملك اليهود حقًّا، والمسيح الحقّ، وابن الله وربّنا ومخلّصنا.
  • أنت أيّها المسيحيّ، تساعد يسوع على حمل صليبه: إن جرّدت نفسك عن كلّ نقص وخطأ بالإماتة والتوبة، إن ساعدت أعضاء جسد المسيح المتألّمة أعني بها الفقراء، إن اشتغلت لخلاص الأنفس.

 

الشركات التجاريّة تتحد للربح وجمع المال. لماذا لا نتّحد لجمع الكنوز السماوية المجموعة في الصليب!

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.