أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

محطّة يوميّة مع القدّيس فرنسيس الأسّيزي في هذا الصوم المبارك…تعليم اليوم: الإثنين 26 آذار 2018

مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) نقدّم لكم خلال الصوم الكبير محطّةً يوميّةً مع القدّيس فرنسيس الأسّيزي تحضّرها رهبنة مار فرنسيس للعلمانيّين في لبنان تحت عنوان “صوم 2018 – مع أبينا القدّيس فرنسيس” وسنقوم بتعليقٍ صغيرٍ على الصورة اليوميّة لهذه المسيرة.

 

 

محطّة اليوم: الإثنين من الأسبوع الآلام

عاش القدّيس فرنسيس الأسّيزي حياته بالزهد والتجرّد. فأحبّ الفقر ووجد فيه يسوع المسيح الفقير والمصلوب. كما أنّه عاش كما عاش المسيحيّون الأوائل أي حجّاج وغرباء في هذا العالم. بمعنى أن أنظاره صبّت كلّها نحو السّماء وحياته كان هدفها الوحيد ملكوت السّماوات. من هنا ذُكِرَ عن فرنسيس أنّه: «سار ورفاقه في هذا العالم كحجّاج وغرباء، غير آخذين معهم للطريق غير المسيح المصلوب…» (الزهيرات، الفصل 5).

 

مع بداية أسبوع الآلام المقدّس، هل سنتعلّم أن نأخذ معنا يسوع الفقير والمصلوب فقط لطريق حياتنا اليوميّة؟

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً