أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لاجئون في إسبانيا يتحوّلون إلى المسيحية…تغيّروا بعد أن رأوا المسيح على حقيقته

HO / ITALIAN NAVY / AFP
ITALY, Lampedusa : This picture grabbed on a video released by the Italian Navy on October 12, 2013 shows a diver (C) rescuing immigrants from the sea off Malta near the Italian island of Lampedusa on October 11. Close to 200 shocked survivors were plucked from the sea on October 12 after their overloaded boat sank, claiming more than 30 lives in the latest deadly migrant tragedy to hit the Mediterranean. The sinking on October 11, 2013 killed mostly women and children when the boat went down off Malta near the Italian island of Lampedusa packed with some 230 people desperate to reach European shores, according to officials.
مشاركة

اسبانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) عقب معاناتهم الجسدية والنفسية  يجد الآلاف من اللاجئين السلام عندما يختبرون محبة المسيح في الكتاب المقدس. هذا الاختبار يدفع بالكثير  منهم إلى التخلي عن الإسلام.

وتنشأ هذه الظاهرة من إحساس بالإحباط يكتسبه بعض اللاجئين تجاه العقيدة التي تلقوها منذ الصغر. عامر واحد من الذين  فقدوا كل شيء بسبب الفظائع التي مارسها إرهابيو الدولة الإسلامية في سوريا.

خسارتهم المريرة كانت جزءًا من الألم الذي شعر به عامر وزوجته سناء وأطفالهما المراهقين لرؤيتهم مقتل الكثير من الأبرياء على يد مسلحي داعش الذين مارسوا القتل  والاغتصاب والتشويه باسم الله.

وصلت هذه العائلة السورية إلى محافظة قادس في جنوب أسبانيا كجزء من برنامج الاتحاد الأوروبي لتوزيع اللاجئين. منذ وصولهم تغيرت رؤيتهم للإيمان المسيحي عقب لقائهم قادة منظمة مسيحية عينت لمساعدة اللاجئين على الاندماج في إسبانيا.

هذا ويتم توزيع اللاجئين على عدد من المناطق المحددة حيث تقدّم لهم الرعاية والمساعدة المالية والتدريب بهدف الاندماج.

بعد 18 شهراً يتوقف المهاجرون عن تلقي المساعدات الحكومية حيث يتولون دفع جميع نفقاتهم. في هذه المرحلة تتدخل مختلف الطوائف المسيحية لتقديم الدّعم.

يقول بابلو وهو أحد قادة المنظمات المسيحية:”نعيد توزيع العائلات بطريقة تجعل اللاجئين على مقربة من العائلات المسيحية لمساعدتهم على الاندماج.”

ويأتي قرابة 1.3 مليون لاجئ معظمهم من اليونان وتركيا وإيطاليا والعراق إلى إسبانيا حيث يختار الكثيرون منهم اعتناق المسيحية بعد اختبارهم محبة الله اللامتناهية ورحمته.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً