لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

سماء بيروت في خطر!

مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل ملحوظ، اجتاحت سماء بيروت، موجات كبيرة من الحشرات الطائرة. تشبه هذه الحشرات البرغش نوعاً ما، لكنها بيضاء اللون وتطير بشكل عشوائي على شكل أسراب، ويتجاوز عددها المئة تقريباً في كل سرب.

كانت هذه الحشرات تلتصق بملابس المارة وشعورهم، وأصابت كثيرين بفورات جلدية واحمرار. ولم يستطيع البعض تفادي بلع أو تنشق الحشرات من طريق الخطأ نسبةً إلى صغر حجمها وكثرتها.

حسب موقع القوات كثرت النظريات عن مصدر هذه الحشرات. رجح البعض أن يكون مصدرها التلوث وأزمة النفايات. وقسم آخر يقول إن هذه الموجات أتت من الخارج. لكن، يغيب المنطق عن كلتي الروايتين، فالحشرات حديثة الولادة، والمنطقة الأكثر تأثراً بعيدة من أي مكب أو مطمر، بالإضافة إلى أن النفايات ليست مكدسة في الشوارع. وتبقى نظرية نمو هذه الحشرات في المساحات الحرجية والأماكن الخضراء، والحرارة المرتفعة ساهمت في تفقيس دفعات كبيرة من بيض الحشرات هي الأقرب إلى الواقع، وفق تقدير الخبير البيئي حسام حوا، في حديث إلى “المدن”.

ويمكن أن تتكفل الجهات الرسمية المختصة باتخاذ التدابير اللازمة عن طريق الرش، وذلك للتخفيف من كثافة وحدة هذه الموجة من الحشرات الطائرة في القريب العاجل، وإلا سيلجأ الناس من جديد إلى ارتداء الكمامات عند تجوالهم في شوارع العاصمة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.