أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بالفيديو: وُلدت بقلب خارج قفصها الصدري وما قالته عن يسوع ينقل الجبال

مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) “أعلم لماذا قلبي خارج مكانه… لأنّ يسوع يُريد إظهار قدرته على القيام بأمور مميزة مثلي”، هذا ما تقوله الطفلة المسيحية فيرسافيا التي تُعاني من خماسية كانتريل وهو مرض نادر يصيب 5 من أصل مليون شخص. إلا أنّها متسلّحة بأملها بيسوع وتشهد على حبّها له.

إضافة إلى أنّ فيرسافيا فقدت براءة طفولتها، تُعتبر نظرات أصدقائها أثقل وتعليقاتهم جارحة. وهي غير قادرة على ممارسة النشاطات البدنية التي يقوم بها الأطفال في مثل سنّها، فوقوعها يُهدد حياتها.

وتقول: “هذا قلبي. أنا الوحيدة التي أملك هكذا قلب”.

 

 

تعاني فيرسافيا من عيب خلقي يقع فيه القلب خارج القفص الصدري، ويدق تحت طبقة رقيقة من الجلد.

“أرتدي ثيابا ناعمة على قلبي، أمشي وأقفز وألعب وأركض. لا يُسمح لي بالركض، إنّما أحب ذلك”.

ونُقِلت فيرسافيا من روسيا إلى الولايات المتحدة لتخضع لعملية جراحية، فكانت المفاجأة لوالدتها داري التي صُعِقت برفض العملية بسبب انخفاض ضغط دم ابنتها.

فيرسافيا تبلغ من العمر 8 سنوات وهي مُفعمة بالحياة وتحب يسوع! تعمل داري وفيرسافيا عبر الانستغرام على توعية من يتابعهما على هذا المرض، ويشهدان على حبّهما ليسوع. وتتحدّث فيرسافيا عن رغبتها في “الغناء ليسوع”.

“الله لديه خطّة لحياتي، لذا أعلم أنّ كل شيء سيكون على ما يُرام. مهما حصل… لا يهم، ولا أهتم لسخرية البعض، أعلم أنّي جميلة ورائعة وسأصبح نجمة. سأغنّي ليسوع لكي يفهم الناس”.

قصّة فيرسافيا تجعلنا نتوقّف على قوّة إيمانها الذي جعلها تتحدّى مرضها وتواجه محيطها بكل شجاعة وثقة. فلنصلّي على نية شفائها وشفاء النفوس التي لا تعلم معنى آلام المرضى.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.