أليتيا

بالفيديو: وُلدت بقلب خارج قفصها الصدري وما قالته عن يسوع ينقل الجبال

مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) “أعلم لماذا قلبي خارج مكانه… لأنّ يسوع يُريد إظهار قدرته على القيام بأمور مميزة مثلي”، هذا ما تقوله الطفلة المسيحية فيرسافيا التي تُعاني من خماسية كانتريل وهو مرض نادر يصيب 5 من أصل مليون شخص. إلا أنّها متسلّحة بأملها بيسوع وتشهد على حبّها له.

إضافة إلى أنّ فيرسافيا فقدت براءة طفولتها، تُعتبر نظرات أصدقائها أثقل وتعليقاتهم جارحة. وهي غير قادرة على ممارسة النشاطات البدنية التي يقوم بها الأطفال في مثل سنّها، فوقوعها يُهدد حياتها.

وتقول: “هذا قلبي. أنا الوحيدة التي أملك هكذا قلب”.

 

Virsaviya : Dieu a un plan pour moi

📰 En savoir plus ? Découvrez notre article sur ce sujet !➡https://wp.me/p3iitR-64S

Geplaatst door Info Chrétienne op Dinsdag 26 september 2017

 

تعاني فيرسافيا من عيب خلقي يقع فيه القلب خارج القفص الصدري، ويدق تحت طبقة رقيقة من الجلد.

“أرتدي ثيابا ناعمة على قلبي، أمشي وأقفز وألعب وأركض. لا يُسمح لي بالركض، إنّما أحب ذلك”.

ونُقِلت فيرسافيا من روسيا إلى الولايات المتحدة لتخضع لعملية جراحية، فكانت المفاجأة لوالدتها داري التي صُعِقت برفض العملية بسبب انخفاض ضغط دم ابنتها.

فيرسافيا تبلغ من العمر 8 سنوات وهي مُفعمة بالحياة وتحب يسوع! تعمل داري وفيرسافيا عبر الانستغرام على توعية من يتابعهما على هذا المرض، ويشهدان على حبّهما ليسوع. وتتحدّث فيرسافيا عن رغبتها في “الغناء ليسوع”.

“الله لديه خطّة لحياتي، لذا أعلم أنّ كل شيء سيكون على ما يُرام. مهما حصل… لا يهم، ولا أهتم لسخرية البعض، أعلم أنّي جميلة ورائعة وسأصبح نجمة. سأغنّي ليسوع لكي يفهم الناس”.

قصّة فيرسافيا تجعلنا نتوقّف على قوّة إيمانها الذي جعلها تتحدّى مرضها وتواجه محيطها بكل شجاعة وثقة. فلنصلّي على نية شفائها وشفاء النفوس التي لا تعلم معنى آلام المرضى.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً