لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

اكتشاف من العهد القديم يعرض للمرة الأولى ولن يعرض مجدداً إلا بعد عشرات السنين

DEAD SEA SCROLLS
Geza Vermes | CC BY SA 4.0
مشاركة

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)النبذة من النص اليهودي القديم مأخوذة من سفر التكوين المنحول.

للمرة الأولى، ستُعرض نبذة من مخطوطات البحر الميت في القدس بعد مرور سبعين عاماً على اكتشافها في صحراء يهودا.

سفر التكوين المنحول هو المخطوطة الأولى ضمن مخطوطات البحر الميت السبع التي تؤلف مجموعة نصوص يهودية ترقى إلى القرن الأول قبل الميلاد وقد عُثر عليها في مغاور في الضفة الغربية بين أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي. إنها النسخة الوحيدة الموجودة عن نص قديم يوضح قصص السفر الأول من الكتاب المقدس. وبحسب أدولفو رويتمان، أمين معرض الكتاب في القدس: “إنها النسخة الوحيدة عن هذا السفر الموجودة في المعمورة”.

تروي المخطوطة قصة سفينة نوح، ويخبر نوح كيف كفّر عن الأرض كلها من خلال تقديمه عدة ذبائح حيوانية.

الميزة النادرة في كلمات النص الآرامية هي أنها كُتبت باستخدام ضمير المتكلم المفرد، وتصف حياة إبراهيم وإينوك ولامك، وهم شخصيات في سفر التكوين.

قال رويتمان: “بطريقة ما، لدينا قصص متشابهة ليست موجودة في الكتاب المقدس العبري، ويُعرَّف فيها عن الآباء بطرق مختلفة عما هي عليه اليوم في التوراة”.

بإمكان زوار المعرض أن يدرسوا المخطوطة من خلال الضغط على زر ينيرها لثلاثين ثانية بهدف حمايتها من الضوء المباشر. وبما أن سفر التكوين المنحول هشّ جداً، عُرض قسم واحد منه فقط.

هذه هي المرة الأولى التي يُعرض فيها هذا القسم أمام الناس. سيبقى معروضاً لبضعة أشهر، ومن ثم سيعود إلى الأقبية ولن يُعرض مجدداً إلا بعد عشرات السنين.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.