أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

قتلوا زوجها وهددوها بالقتل ففرّت مع أولادها من القرية التي شهدت على مجزرة بحق المسيحيين

SAD
مشاركة

 بورت /أليتيا(aleteia.org/ar)كانت شوارع ولاية بورت هاركورت تعجّ بالمؤمنين في صباح كل يوم أحد… كانوا يحملون أناجيلهم ويرتدون أجمل ما لديهم ليحتفلوا بالذّبيحة الإلهية. كنائس هذه المنطقة شاهقة حيث تتسع الواحدة لنحو 500 شخص. أصوات الترانيم كانت تملأ الشوارع والابتسامة كانت لا تفارق وجوه النيجيريين. ليوم الأحد طعمه الخاص في هذا البلد الأفريقي الذي يتبع أكثر من نصف سكانه المسيحية.

 

هذا المشهد الجميل الذي عهدته لسنوات خلال إقامتي في نيجيريا لم يكن ورديًا دائمًا في الولايات الأخرى.

 

ولعل ما حصل مؤخرًا في إحدى مناطق وسط البلاد خير دليل على ذلك حيث اضطرت الشابة لامي بولس التي لا يتعدّى عمرها الخمسة والعشرين عامًا إلى الفرار من منزلها ومغادرة قريتها بعد أن هددها رعاة مسلمون بالقتل.

 

الشّابة تركت كل شيء خلفها وقررت الفرار مع أولادها الثلاثة بحثًا عن الأمان.

 

فبعد وقت قصير من قتل الرعاة زوجها في هجوم على قرية زانروا القريبة من جوس في ولاية بلاتو وسط نيجيريا  أجبرت لامي على الفرار.

 

“اضطررنا إلى مغادرة القرية بعد مقتل زوجي وتلقينا تهديدات بالقتل من رعاة مسلمين… من فضلكم أحتاج إلى صلواتكم كي يمنحني الله القوة لرعاية أطفالي.” تقول لامي وهي تبكي بحرارة.

 

بعد قتل جون بولس وهو في العقد الثالث من عمره في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر في قرية زانروا خارج جيبو ميانجو وجد الرعاة رقم هاتف زوجته واتصلوا بها عدة مرات مهددين بقتلها وقتل أفراد أسرتها.

 

ومنذاك هاجم الرعاة القرية عدة مرات ما دفع بمعظم مسيحيي المنطقة إلى الفرار خوفًا على حياتهم وحياة أولادهم.

 

وقالت بولس وهي عضو في الكنيسة الإنجيلية الرابحة إنها سافرت إلى مسقط رأسها في اليوم الذي قُتل فيه. وقالت إن رعاة الفولاني المحليين أخذوا في اليوم السابق مواشيهم إلى مزرعة زوجها للرعي حيث دمّرت المواشي معظم المحاصيل. وعندما سأل السيّد بولس الرعاة لماذا دمروا محاصيله هددوه بالقتل.

 

 

في الخامس من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر وبينما أنهى زوجي زيارة لوالدته  سمع دوي إطلاق نار في المنطقة. الرصاصات  خرقت رجليه ومعدته ومنطقة البطن.

 

وبينما كان بعض القرويين يهرولون إلى مكان آمن ، ذهب آخرون إلى الموقع ووجدوا جثة بولس مليئة بأعيرة نارية.

 

الشرطة حققت في الأمر حيث ألقي القبض على الذين هددوا بولس.

 

وقال مسؤولو الشرطة في جوس لصحيفة مورنينغ ستار نيوز إن حالات المؤمنين بما في ذلك قتل بولس  ما زالت قيد التحقيق.

 

وفي الأسبوعين الأخيرين من كانون الثّاني /يناير قتلت هجمات الرعاة في المنطقة ثمانية مسيحيين وأحرقت 50 منزلاً للمسيحيين.

 

يشكل المسيحيون 51.3 في المائة من سكان نيجيريا في حين يمثل المسلمون الذين يعيشون في المقام الأول في الشمال ووسط البلاد ​​نسبة 45 في المائة.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً