لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

أتوا للاحتفال بعمادة ابنتهم فكان الموت نصيبهم داخل الكنيسة…صلاتنا معهم

CHURCH PEOPLE BELIEVE FAITH RELIGIOUS FAMILY
© By Rawpixel.com | Shutterstock
مشاركة

مكسيك/ أليتيا (aleteia.org/ar) وقعت كارثة أثناء اجتماع عائلة مكسيكية في كنيسة الرسول يعقوب الكاثوليكية بتاريخ 15 سبتمبر الفائت في بلدة أتزالا للاحتفال بمعمودية إليديت توريس دي ليون. فقد انهار سقف الكنيسة من جراء زلزال. وتوفيت الطفلة التي كان عمرها شهرين فقط، ومعها عشرة أفراد من عائلتها.

أعلنت أبرشية ولاية بويبلا أن الناجين الوحيدين هم والد الطفلة والكاهن ومساعد الكاهن، في حين أن الضحايا هم أخت الطفلة ووالدتها وأربعة أطفال آخرين.

“كان مشهداً مرعباً ومحزناً فيما كان معظم الحاضرين في الكنيسة يواجهون الموت”، حسبما صرّح مساعد الكاهن.

بعد هذه الحادثة المأساوية، بدأ أهالي البلدة يبحثون تحت الأنقاض طوال ساعات لانتشال جثث الضحايا. وقد أسفر الزلزال الذي بلغت قوته 7.1 عن مقتل 248 شخصاً على الأقل. كانت ولاية بويبلا الأقرب إلى مركزه، لا سيما أتزالا التي كانت تبعد عنه ثلاثين كيلومتراً فقط. لنصلي لراحة أنفسهم، فقد نالوا شهادة الدم وهم داخل الكنيسة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً