لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

كلام البابا واضح للاساقفة: صلّوا ولا للمناورات السياسية

GENERAL AUDIENCE
Antoine Mekary | ALETEIA | I.MEDIA
مشاركة

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)في بازيليك القديس بطرس في الفاتيكان، منح البابا فرنسيس السيامة الأسقفية لثلاثة أساقفة جدد خلال الاحتفال بعيد القديس بطرس في 19 آذار 2018. وأشار إلى أنّ “الواجب الأوّل” للأسقف هو الصلاة.

وبحضور لفيف من رجال الدّين الذين ارتدوا اللباس الليتورجي الأبيض، منح الحبر الأعظم السيامة للمونسنيور والديمار سوميرتاغ والمونسنيور ألفريد زويريب والمونسنيور خوسيه أفيلينو بيتنكور. وبعد قراءة الإنجيل ألقى البابا فرنسيس عظة السيامة الأسقفية.

وقال: “في حضور الأسقف، يكون المسيح بنفسه موجودا وسط المؤمنين”. وتابع في إعلان البشرى السارة والتحدّث للمؤمنين عن أسرار الإيمان.

رفض الدنيوية والسياسة

أشار البابا إلى أنّ الأسقف الذي لا يُصلّي، لا يتمم مهمّته. لذا، الصلاة هي “واجبه الأوّل”. وشدد على رفض “الدنيوية” والمناورات السياسية. وقال: “تجنّبوا إغراء السير في طريق التحوّل إلى أمراء”. فعلى العكس، مهمّة الأساقفة هي الخدمة والتبشير في كلّ المناسبات.

وخلال طقوس الرسامة، سأل البابا المرشّحين الثلاثة عن إيمانهم، بحضور شعب الله، وفي النهاية ختم قائلا: “الذي بدأ فيكم عملا فهو يُكمِّل”.

وسيتم إرسال الأساقفة الثلاثة كقاصدين رسوليين: المونسنيور سوميرتاغ والمونسنيور زويريب في منغوليا وكوريا الجنوبية، والمونسنيور بيتنكور في جورجيا وأرمينيا.

إشارة إلى أنّ رتبة الأسقف في الكنيسة الكاثوليكية، تشكّل أعلى الرتب الكهنوتية المسيحية.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.