لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

نقل الأناجيل في السيارة أخطر من نقل المتفجّرات!!! إليكم التفاصيل

bible
Keep Smiling Photography - Shutterstock
مشاركة

الجزائر/ أليتيا (aleteia.org/ar) مجدداً، انتُقدت الحكومة الجزائرية على ممارسة التمييز بحق الأقلية المسيحية في البلاد، وذلك بعد فرضها غرامتين ضخمتين على الأخوين نور الدين وبلعباس خليل لأنهما نقلا أكثر من 50 نسخة عن الكتاب المقدس في سيارتهما.

وادّعت النيابة العامة أن النُسخ معدّة للتبشير المتحمس، على الرغم من أن الأخوين قالا أنها مخصصة للاستخدام في الكنيسة فقط.

تعليقاً على ما حصل، أصدرت كنيسة الجزائر البروتستانتية بياناً شجبت فيه “ترهيب” الأخوين. وجاء بيانها عقب إغلاق عدة كنائس تابعة للطائفة البروتستانتية.

كنيسة الجزائر البروتستانتية هي اتحاد اعترفت به الحكومة رسمياً سنة 1974 ويتألف من 45 كنيسة موجودة بمعظمها في المنطقة الساحلية الشمالية في الجزائر.

في مارس 2015، اعتُقل الأخوان خليل لنقلهما 56 نسخة من الكتاب المقدس في سيارتهما. عندما قالا أنها تخص جماعتهما الكنسية، أخلت الشرطة سبيلهما وأعادت إليهما الكتب. وفي ديسمبر 2017، أحيلت القضية إلى النائب العام وحُكم على كل واحد منهما بالسجن سنتين وبدفع غرامة قدرها 450 دولار.

وفي جلسة الاستماع إليهما في 8 مارس الجاري، أسقط القاضي عقوبتي السجن، لكن الغرامة تضاعفت (900 دولار). وقد عيّنت كنيسة الجزائر البروتستانتية مجموعة من المحامين لاستئناف هذا الحكم.

أدين الرجلان بموجب القانون الجزائري الصادر سنة 2006 الذي ينظم العبادة غير المسلمة ويمنع طبع المواد الهادفة إلى “زعزعة إيمان” مسلم وتخزينها وتوزيعها. وهذه القضية ليست فريدة من نوعها في الجزائر. فإلى متى يُضطَهَد المسيحيون في البلدان ذات الأكثرية المسلمة، وتُنتهك حريتهم الدينية؟

لنصلِّ على نية جميع المسيحيين الذين لا يخافون من المجاهرة بإيمانهم حتى وسط أخطر المجتمعات بالنسبة لهم. ليُعنهم الرب ويشددهم ويثبّتهم في إيمانهم!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً