أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

ما تعرضه كنيسة الشيطان للبيع مخيف!

مشاركة
تعليق

كولومبيا/أليتيا(aleteia.org/ar)استقطب أمير الظلمة اهتمام وسائل الاعلام في مطلع العام ٢٠١٨ عندما تم الاعلان عن افتتاح بيت لإبليس في كولومبيا.

 

فكثرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي الصور والفيديوهات التي تؤكد على وجود هذه الكنيسة وعلى شعبيتها.

لكن على الرغم من وجود هذه الكنيسة فعلاً إلا ان معلومات مغلوطة سارت حولها. فمن الصور ما يرقى الى العام ٢٠١٧ وهو مقتبس من صور لكرنافال الشيطان المُقام في كالداس أما الصور التي ترقى الى العام ٢٠١٦ فهي من أجزاء مختلفة من الولايات المتحدة وتُظهر كنيسة بناها الساحر فيكتور روزو الذي يزعم بأن لديه أتباع في كلّ أرجاء العالم.

ويزعم ايضاً انه بنى الكنيسة (المعروفة بمسجد ابليس، بذور النور) ليتمكن اتباع الشيطان من التجمع والصلاة. وما من براهين ان هذه الكنيسة المبنيّة على أرض يملكها روزو تهدف سوى للترويج لفيديوهاته.وانطلاقاً من تغريداته عبر تويتر، نلاحظ ان هدف روزو الأساسي هو بيع “مواثيق مع الشيطان” لكسب المال.

وهو يطلب مقابل خدماته نسبةً من مدخول زبونه المرتقب وهذا ما سمح له بجمع ثروة حتى الآن.

باختصار، ان كنيسة ابليس في كولومبيا، وعلى الرغم من وجودها، ل اتلعب دوراً دينياً بل هي مقر لمؤسسة غريبة يديرها روزو لجني الأموال.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً