أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

بالفيديو اقتحام مرعب ومشاهد صادمة…اعتداء في وضح النهار على إحدى الكنائس الكاثوليكية

مشاركة
تعليق

الصين/ أليتيا (aleteia.org/ar) صُورت الحكومة الصينية أثناء إزالتها صليباً كبيراً عن كنيسة كاثوليكية بارزة في آخر اعتداء متطرف على المسيحية. وأظهرت هذه الصور الصادمة التي التقطها أحد الكهنة الحاضرين لحظات استخدام مسؤولين محليين عن الحزب الشيوعي رافعةً لإزالة آخر صليب عن كنيسة شانغكيو الكاثوليكية في مقاطعة هينان.

يقال أن مجموعة مجهولة اقتحمت الكنيسة من دون أي وثائق أو إشعار رسمي واحتلتها بإقفال أبوابها وقطع التيار الكهربائي عنها. وعبثاً، أبلغ الكهنة والراهبات الشرطة عن المعتدين.

دامت إزالة الصلبان حوالي خمس ساعات وسط احتجاجات موظفين ومتطوعين في الكنيسة. ويقال أن السلطات المحلية كانت تنوي “احتلال” الكنيسة، ولكن، بما أنها فشلت في ذلك، عمدت إلى إزالة الصلبان عن المبنى.

 

 

 

في هذا الصدد، أفادت جينا غو، المديرة الإقليمية لمنظمة دولية تُعنى بالمسيحيين، أن الحرية الدينية تتراجع في ظل المساعي لكي يصبح الرئيس شي جين بينغ رئيساً للصين لمدى الحياة.

وأضافت أن حملات القمع كانت تستهدف الجماعات المسيحية السرية، لكنها الآن تشمل اعتداءات ومضايقات للكنائس المجازة من قبل الدولة أيضاً.

بين عامي 2013 و2015، سُجلت إزالة أكثر من 1200 صليب عن كنائس في محافظة الصين الشرقية فقط.

والملفت في هذه القضية هو أن كنيسة شانغكيو الكاثوليكية التي بناها المرسل الأغسطيني الإسباني فرنسيس كزافييه أوتشوا أويسا سنة 1924 صُنفت “موقعاً تاريخياً وثقافياً رئيسياً”، وأصبحت مبنى “محمياً” سنة 2002.

إشارة إلى أن البرلمان الصيني وافق منذ على تعيين شي جين بينغ رئيساً مدى الحياة! لنصلِّ عن نية الكنيسة في الصين لتستمر رغم الاضطهاد المتزايد!

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً