أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

اكتشاف كنيسة في إحدى الدول العربيّة يؤكّد على انّ المسيحيين كانوا هنا قبل الإسلام

STAR WARS TUNISIA
FETHI BELAID / AFP
مشاركة

تونس/ أليتيا (aleteia.org/ar) اكتشف فريق من المعهد الوطني التونسي للتراث خلال الشهر الجاري كنيسة تعود إلى الحقبة البيزنطية في موقع كاستيليا الأثري. كانت الكنيسة مغمورة كلياً برمال الصحراء التونسية، بخاصة بين مدينتي توزر ودُقّة. وترقى هذه الآثار إلى أواخر الحقبة الرومانية بين القرنين الخامس والسابع.

في الموقع، عثر الفريق أيضاً على عدة قطع خزفية، بالإضافة إلى مصابيح وُجدت قرب الكنيسة. واكتشف علماء الآثار أيضاً عدة جدران لا تزال تحت الرمل، ما يؤكد وجود مبانٍ أخرى ملاصقة للكنيسة.

قال مراد الشتوي، الممثل عن معهد التراث التونسي في توزر: “تتألف الكنيسة من ثلاثة أقسام رئيسية: مدخل رئيسي، مدخلين فرعيين، مُلحقين ومساحة دائرية. تمتد الكنيسة على مساحة تزيد عن 140 متراً مربعاً، وترتفع من 3.50 إلى 3.70 أمتار”.

من جهته، كشف بسام بن سعد، المتخصص في الهندسة الأثرية، أن المواد الأولية التي استُخدمت في بناء هذا الصرح الأثري محلية، مقترحاً أن تكون الحجارة قد أحضرت من مدخل مدينة دُقّة.

كان الموقع مغموراً كلياً تحت الرمل، وهذا ما ساعد على الحفاظ عليه، برأي العلماء. من المتوقع أن يعزز هذا الاكتشاف الأثري قطاع السياحة في تونس.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً