أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بالفيديو: جماجم وهياكل عظمية.. حفل زفاف يُرعب سكان إحدى مناطق لبنان المسيحية!

مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) أهي حفلة تنكرية ام حفلة زفاف لا شيء مؤكد إلا انها أثارت ريبة وشكوك وذعر أبناء المنطقة.

بزي اسود يطغو على الحاضرين وجماجم موزعة في الأرجاء بالإضافة الى تلك الموجودة على قالب الحلوى والمكسوّة بسائل أحمر اللون يجري بشكل متقطع، احتفلوا بزفاف صديقهم على حبيبته وفق شاهد عيان لموقع “رادار سكوب”. ‎في الواقع يصعب توصيف المشاهد وحسم ما جرى داخل الحديقة العامة في منطقة بلونة – كسروان. خصوصاً ان المعنيين يجهلون خلفيات او حيثيات ما حصل.

‎المعلومات المتوافرة لرادار سكوب تفيد ان البلدية المعنية أعطت الإذن لأحد الشخاص لإقامة احتفال بعدما اعطى اسماً وهمياً وادعى بأنه تزوج في كنيسة مار زخيا – عجلتون. (مع العلم أنه وفق الديانة المسيحية لا يعطى سر الزواج في زمن الصوم.)
‎ولكن المفاجأة كانت بما جرى داخل الحفل وبالمدعوين والطقوس الغريبة التي شوهدت من خلف سوار الحديقة. خصوصاً ان العروس كانت ايضاً بزي أسود اللون…

‎المعطيات وصلت الى مسامع المجلس البلدي، فضلاً عن الأجهزة الامنية في المنطقة التي باشرت على الفور متابعة تفاصيل ماجرى، مع الأخذ بعين الإعتبار ان حفل العشاء الذي زعم صاحبه أنه بمناسبة زفافه بدأ بعد ظهر اليوم الاحد.

‎”رادار سكوب” وبعد مقاطعة المعلومات من اكثر من مصدر تمكن من الحصول على الهوية الكاملة لصاحب الحفل وهي مختلفة عن الإسم الذي عرّف فيه عن نفسه لحجز الحديقة. فضلاً عن أشخاص “مشبوهين” كانوا من عداد المدعوين. وتأكد لنا وجود تفاصيل وطقوس غير مألوفة مورست خلال هذا الحفل والتي نضعها برسم المعنيين من رجال دين واجهزة امنية بغية التحرك وتوضيح علامات الاستفهام العديدة التي شابت الحفل أبرزها:

‎هل يعقل اقامة حفل زفاف بزي أسود للعريس والعروس؟ وقالب الحلوى مغطى بجمجمتين؟ وتماثيل في أرجاء الإحتفال لهياكل عظمية تحمل عبارات بلغة مشبوهة؟ واذا كان العريسان قد اختارا فكرة مختلفة عن العادة للتميّز فأقله كان يجدر بهما ان يتوقعا ردود فعل المواطنين والاشخاص الذين يجهلون هذه الحفلات وطبيعتها او على غير دراية بها.

إنّ موقع اليتيا غير مسؤول عن المحتوى أو المعلومات أو أي مواد أخرى معروضة على المواقع الأخرى ولهذا ينتظر الجهات المعنية في الدولة اللبنانية والكنسية إظهار حقيقة الأمر.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً