أخبار حياتية لزوادتك اليومية

4 من أكثر المقالات مشاركة على أليتي

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

من قال إنّ الكنيسة الكاثوليكية لا تساعد مسيحيي الشرق؟…رجاء اقرأوا قبل توجيه أصابع الاتهام ضد البابا والكنيسة

Jean-Matthieu GAUTIER/CIRIC
16 aprile 2016 : croce danneggiata all'esterno di una chiesa bersaglio dei terroristi dello Stato Islamico a Qaraqosh, in Iraq
مشاركة

روما/ أليتيا (ar.aleteia.org). – في إربيل، عاصمة كردستان العراقية، تم تدشين مدرسةً جديدةً مموّلةً كليًّا من الحكومة والكنيسة الكاثوليكيّة المجريّتين، بينما تمّ تسليم ألف وحدة سكنيّة جديدة للعائلات.

 

في الخامس من شهر آذار دشّن زولتان بالوغ، وزير الموارد البشريّة المجريّة، شخصيًّا مدرسة جديدة في أربيل تحمل اسم العذراء مريم. وتمنّى أن يؤدّي استثمار 650 ألف يورو، التي هي كلفة المدرسة الجديدة، إلى تعليم مئات الأطفال في هذه المدرسة. وقد حضر الحفل أيضًا وزير التعليم والشؤون الدينيّة في الحكومة الكرديّة، إضافةً إلى تريستان أزبيج، السكرتير المجري لمساعدة المسيحيّين المضطهدين والسفير بيتر هيلتاي المسؤول عن مشروع المساعدات المجريّة.

 

وقال الوزير المجريّ أنّ: “الأمر الأهمّ لثبات الشبّان في أرضهم هو تأمين العِلم لهم”. وستستضيف هذه المدرسة التي ستديرها كنيسة الأقباط الكاثوليك ليس فقط أولاد المنطقة بل أيضًا أولاد اللاجئين. كما قام الوزير خلال تواجده في العراق بتوقيع اتّفاق لتأمين الأدوية لمستشفى القدّيس يوسف في أربيل للأشهر الستة إلى الثمانية المقبلة وهي المستشفى الوحيدة التي يتمّ علاج فيها المرضى الذين يعانون من أمراضٍ مزمنة.

 

كما تمّ تسليم ألف وحدة سكنيّة لعائلات مسيحيّة في بلدة تل أسقف والتي موّلها مشروع المساعدات المجريّة. يُذكر أيضًا أنّه تمّ تحضير وثائقي عن سهل نينوى من منظار رجاء ومصاعب العودة إلى هذه المنطقة أيضًا بتمويلٍ من مشروع المساعدات المجريّة من أجل جمعيّة “أنقذ الأديار”.

يُذكر أيضًا أنّ مشروع المساعدات المجريّة هو مشروعٌ دوليّ للحكومة المجريّة يسعى للمساعدة والتطوّر في مختلف أنحاء العالم. كما يهدف لتقديم المساعدات الإنسانيّة.

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

 

 

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً