أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

حظر التعليم الديني في مدارس السويد والسبب…المسلمون

CLASSROOM IN CATHOLIC SCHOOL
By Wuttichai jantarak | Shutterstock
مشاركة
تعليق

 

السويد/ أليتيا (aleteia.org/ar) “علينا إنهاء التمييز، فهذا يُشكل أحد أبرز التحدّيات التي تواجه بلادنا. علينا أيضا إلغاء التمييز في المدارس”، هذا ما قاله  وزير الإدارة العامّة والمنتمي إلى الحزب الإشتراكي الديمقراطي أردلان شكارابي، بعد أن اقترح الحزب الإشتراكي الديمقراطي الحاكم في السويد، حظر التعليم الديني بهدف التصدي لما سمّاه “التمييز” في البلاد التي استقبلت حوالي ال400 ألف لاجئ منذ العام 2012. .

وتضم السويد 71% من المدارس الدينية المتعاقدة، أي نسبة 5% فقط من المدارس المتعاقدة في البلاد، وهي: 59 مدرسة مسيحية و11 مدرسة مسلمة ومدرسة يهودية.

وبحسب الحكومة، هذا لا يعني إغلاق هذه المدارس بل سحب المُحتوى الديني من برامجها. وقد أثارت مدرسة للمسلمين في ستوكهولم، جدلا حاميا العام 2017 بسبب فصلها بين الإناث والذكور أثناء حصص الرياضة والنقل المدرسي. فاعتبر شكارابي أنّ هذا النوع من المسائل يؤكّد على “أهميّة أن يكون المدرسون والمربون هم المسؤولون عن المدارس السويدية وليس الأئمّة أو الحاخامات أو الكهنة”.

واستنكر مدير مدرسة للمسلمين في جنوب السويد عمر أبو هلال هذا الاقتراح، مُعتبرا أنّه ينتهك “الاتّفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان” و”الحريّة الدينية”.

ولا يحظى هذا المشروع حاليا بدعم الأغلبية في البرلمان، قبل أقل من ستة أشهر من الانتخابات التشريعية؛ إلاّ أنّ شكارابي قال إنّ حزبه يأمل في إقناع الناخبين.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً