لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

تصريح وزير الداخلية الألماني الجديد يشعل ألمانيا: الإسلام ليس جزءاً من ألمانيا ودولتنا مسيحية

dpatopbilder - Bayerns Ministerpräsident Horst Seehofer (CSU) spricht am 31.03.2017 in Berlin mit Journalisten der Deutschen Presse-Agentur. (zu dpa vom 01.04.2017) Foto: Kay Nietfeld/dpa +++(c) dpa - Bildfunk+++
مشاركة

المانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) رفض وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر، اعتبار أيام الأعياد الإسلامية عطلة رسمية بالبلاد، معتبرًا أن بلاده دولة مسيحية وعلى المسلمين أن يتعايشوا فيها.

وقال سيهوفر زعيم الحزب المحافظ “الاتحاد الاجتماعي المسيحي” المتحالف مع المستشارة أنجيلا ميركل بحسب ما نشره موقع ” الجالية العراقية المسيحية في مدينة أيسن الالمانية”، في مقابلة مع صحيفة “بيلد” الألمانية، “لا. الإسلام ليس جزءا من ألمانيا. ألمانيا طابعها مسيحي. يوم الأحد عطلة، أيام العطل مسيحية وأعياد الفصح والعنصرة والميلاد جزء منها”.

وأكد وزير الداخلية بعد يومين على تولي حكومة أنجيلا ميركل التي شكلت بصعوبة مهامها “لكن المسلمين الذي يعيشون عندنا ينتمون بالتأكيد إلى ألمانيا”، إلا انه رأى أن المسلمين يجب ألا يعيشوا “على الهامش أو ضد” الألمان.

وسعى الناطق باسم المستشارة الألمانية إلى توضيح هذه التصريحات، قائلا ألمانيا بلد تقاليده يهودية مسيحية فعلا لكن وجود ملايين من المسلمين يعني “من وجهة نظر قيمنا وقانوننا وديانتنا أن الإسلام يشكل جزءا من ألمانيا”.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.