لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

إلى مواطني سوريا…إعلان مهم من السفير البابوي في دمشق

© MARTIN LEJEUNE / DPA / DPA PICTURE-ALLIANCE/ AFP
SYRIA, Damaskus : The picture was taken on 2013-09-24 and shows Archbishop Mario Zenari (born Jan, 5, 1946) who is the Apostolic Nuncio of Syria cince December, 30, 2008. He says: "The situation of the Christians in Syria is becoming worse." Photo: Martin Lejeune dpa (wireservice out)
مشاركة

سوريا/ أليتيا (aleteia.org/ar) حذّر السفير البابوي في سوريا الكاردينال ماريو زيناري من أنّ سوريا تشهد “وضعا مأساويا”، وذلك في 13 آذار 2018 خلال مؤتمر انعقد في روما. وتابع قائلا: “خلال تلك التفجيرات، يُذبح الأبرياء”.

وبحسب الكاردينال زيناري، إنّ أوّل ضحايا المعركة هم “النساء والأطفال” الذين يموتون جراء أعمال القصف والهجمات بالصواريخ؛ اليوم، يعيش حوالي ال70% من السكان في حالة “فقر مدقع”. وإن كانت بعض المستشفيات تتابع عملها، إلا أنّه تم تدمير نصفها وثلثي العاملين في مجال الرعاية الصحية غادروا البلاد.

ومن أجل دعم السكان المدنيين، أطلق الكاردينال زيناري في تمّوز/ يوليو 2017 مبادرة “Ospedali aperti”. من خلال ثلاثة مستشفيات تاريخية، ستتيح الكنيسة الكاثوليكية للفقراء إمكانية تلقي الرعاية الطبية مجانا. وقد بدأ العمل على تحقيق هذه الخطة خصوصا بفضل هبة قدرها مليون يورو قدمها المؤتمر الأسقفي الإيطالي. كما ساهم آلاف الأشخاص في تنفيذ هذا المشروع.

وحذّر الكاردينال أيضا من “خطر تفاقم” النزاع. وتابع قائلا: “انتقل الصراع الإقليمي وأصبح صراعا عالميا” شارك فيه “خمسة من أقوى جيوش العالم”. كما شاركت قوى إقليمية كاسرائيل و المملكة العربية السعودية و تركيا و إيران، وقوى عالمية كالولايات الأميركية المتحدة و روسيا.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.