أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

المسيحيون واليهود والمسلمون يتوحدون ضد قرار الحكومة في ايسلندا…العقوبة قد تصل إلى ٦ سنوات

مشاركة

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)في حال قرر الآباء ختان أبنائهم لأسباب دينيّة، يواجهون عقوبة السجن ٦ سنوات.

استقطب مشروع قانون عُرض أمام برلمان إيسلندا متعلق بالختان غير الطبي للأطفال الذكور اعتراضات من منظمات مسيحيّة، يهوديّة ومسلمة معتبرةً منع الختان خطوة نحو منعهم من ممارسة ايمانهم.

ويُعتبر ختان الذكور عنصراً أساسياً مرتبط بممارسة التقاليد اليهوديّة والاسلاميّة والمسيحيّة.

وقال الكاردينال أنجيلو بانياسكو، رئيس مجلس مؤتمر الأساقفة الأوروبي: “إن الكنيسة الكاثوليكيّة ملتزمة الدفاع عن حقوق الطفل الذي يتضمن أيضاً – واجب العائلة – في تعليم الأطفال بحسب المعتقدات الدينيّة. تتعارض هذه المبادرة مع مبادئ الحريّة الدينيّة والديمقراطيّة الخاصة بالمجتمع المدني.”

واعتبر ألبير غويغوي، الحاخام الأكبر في بروكسل، ان حظر الختان سوف يكون انتهاك للحريّة الدينيّة وبمثابة اعلان ان الجماعة اليهوديّة غير مرحب بها على هذه الأرض بعد الآن.

وقال الإمام رزاوي، إمام جماعة أهل البيت في استكلندا ان “منع طقس ديني بهذه الطريقة يعني منع المسلمين من ممارسة ايمانهم.”

ويقول مؤيدو هذا الحظر انه وعلى الرغم من ان عددا كبيرا من الأطفال لا يعانون من مضاعفات نتيجة الختان،  لكن العدد القليل المتأثر يُعتبر كبيرا ووازنا خاصةً وان الاجراء غير ضروري.

وأشار مجلس مؤتمر الأساقفة الأوروبي الى ان الحظر المقترح قد يشرع رهاب الأجانب في أيسلندا وفي أوروبا.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً