لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

“رح يخربولي بيتي”… حرب مبرمجة ضد الكنيسة وما يحصل في المدارس لا بد من محاربته بشراسة!!!

© DR
مشاركة

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)أخطر الأعداء هم الذين يأتونك بأثواب الحملان… وما أكثرهم في أيامنا الحالية. سمعت بكلمة “النوع الاجتماعي” أو “Gender” للمرة الأولى عندما كنت أشارك في إحدى ورش العمل التي تهدف إلى تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.

لم أتوقف عند العبارة كثيرًا وقتذاك إذ إن السّيدة المحاضرة حاولت إيصال النظرية على أنها وجدت لضمان المساواة بين الرجال والنساء في أبسط الحقوق الانسانية الاجتماعية.

ليتّضح لي بعد فترة وجيزة أن هذه النظرية بعيدة كل البعد عن تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة بل تهدف إلى إلغاء هوّيتهما.

الصّورة تجلّت أكثر بعد ان اتصلت بي إحدى صديقاتي التي تعيش في فرنسا وهي في حالة من الاضطراب. كانت تبحث عن مدرسة جديدة لابنها. تساءلت عن السبب فقالت لي:”رح يخربولي بيتي بنظرية الجندر!”

“بينما كان ابني يقرأ إحدى النصوص من كتابه المدرسي اقترب منّي سائلًا ما إذا كان فتى أو فتاة. صعقت لسؤاله وقلت له بعفوية إنت أحلا شب ليقاطعني قائلًا:”ومن قرر ذلك يا ماما.”

الأم المسيحية استغربت تصرفات ابنها إلّا أنها أجابته أن الله خلقه هكذا وهو يحبّه كثيرًا وسارعت للبحث عن مدرسة جديدة لابنها تحترم هويته التي منحه إياها الله على صورته ومثاله.

صديقتي ليست وحدها من عانت من هذه النظرية وتفشّيها في المناهج التعليمية.

البابا فرنسيس عدّ في تشرين الأوّل / أكتوبر من العام 2016 نظرية النوع الاجتماعي حربًا عالمية على الزواج التقليدي والأسرة.

البابا وقتذاك سرد مثالا حيا حول انتشار نظرية التحول الجنسي وهي نفسها نظرية الجندر والنوع الاجتماعي في المدارس الفرنسية وروى قصة مفادها أن أبا فرنسيا أخبرنه أنه وجّه سؤالا إلى نجله: ماذا تريد أن تصبح عندما تكبر؟ فأجابه ابنه البالغ من العمر 10 سنوات أريد أن أكون امرأة، وبعدها صدم الوالد من الجواب. بحث في الكتب المدرسية ليجد انها تحتوي على نظرية التحول الجنسي.

هذه النظرية تخالف قوانين الطبيعة والفطرة الإلهية يقول البابا مضيفًا أنها تهدد مستقبل الأبناء والأطفال. الحبر الأعظم دعا إلى ضرورة التوعية السليمة فى المدارس، كي لا تكون نظرية التحول الجنسي أساس التعليم. البابا حيث إن ذلك يعد استعمارا ايديولوجيا ستكون له عواقب وخيمة على الأجيال الصاعدة وعلى استمرار التناسل البشري في هذا الكون.

وفي 2014 حذر البابا من استهداف نظرية التحول الجنسي للصغار قائلا:”لا يجب أن يكون الأطفال فئران تجارب لمثل هذه النظرية الخطيرة.”

في متابعة لتفشي هذه النظرية الخطيرة وإدراجها في المناهج التعليمية في أكثر من بلد أوروبي من المقرر أن ينشر مجمع التعليم الكاثوليكي وثيقة تعارض بشدّة تدريس نظرية “النوع الاجتماعي” في المدارس بحسب ما أكّد رئيس الأساقفة أنجيلو فينتشنزو زاني وهو سكرتير مجمع التعليم. هذا وسيتم نشر هذه الوثيقة في غضون شهرين.

ووفقًا لرئيس الأساقفة  يتم إعداد وثيقة “أعمق” حول الجوانب الأنثروبولوجية المتعلقة بهذه النظرية من قبل مجمع عقيدة الإيمان. هذه الوثائق الخاصة بالكرسي الرسولي بحسب زاني تأتي بعد تصريحات عامة صدرت عن عدة مؤتمرات أسقفية في كل من فرنسا والولايات المتحدة وإسبانيا والبرازيل.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.