لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

بوتين من حامي الأقليّات المسيحية إلى استخدام النساء العاريات…مؤسف فعلاً

RUSSIAN PRESIDENT VLADIMIR PUTIN SPEECH
GRIGORY DUKOR / POOL / AFP
مشاركة

روسيا/أليتيا(aleteia.org/ar)السياسيون مكيافيليون، أي الغاية عندهم تبرر الوسيلة. إذا كان شعار حماية مسيحيي الشرق يدخلهم إليه، يدّعون حماية المسحيين، اذا ضرب داعش يحقق مبتغاهم، يضربون داعش، وهكذا جميعهم يعشقون الوصول إلى مبتغاهم باستخدام كل الوسائل المتاحة.

مؤخراً تسبَّبت الحملة الدعائية للانتخابات الرئاسية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكثير من الجدل والانتقادات داخل روسيا وخارجها، بسبب استخدامها فتيات عاريات وعبارات وُصفت بأنها “للكبار فقط” في فيديوهات انتشرت على الإنترنت والشبكات الاجتماعية.

ووصل الأمر إلى انتقاد دول أوروبية مثل بريطانيا لهذه الدعاية، وإلقاء اللوم عليها بسبب فيضان الفيديوهات المخصصة للكبار فقط، التي انتشرت عبر الشبكات الاجتماعية في أوروبا، بالإضافة إلى ملصقات ذات طابع جنسي حسب ما ذكر موقع هاف بوست العربي.

وظهرت مقاطع فتيات تظهرن بالملابس الداخلية، فأحدها كان لفتيات عاريات يجلسن على مكتب، ما أثار استفزاز الكثيرين، في حين أكد مؤيدو الرئيس بوتين أن مقاطع الفيديو السالف ذكرها ستتسبب في تحقيق فوز ساحق لقائدهم الهُمام في الانتخابات القادمة.

ولم يكن استخدام الفتيات العاريات وسيلة الدعاية الغريبة الوحيدة لحملة الرئيس بوتين، فقد ظهر فيديو آخر في أوائل شهر شباط الماضي، تظهر فيه امرأة شابة ترفض ممارسة الجنس مع أحد الرجال؛ لأنه رفض التصويت لبوتين في الانتخابات الرئاسية الروسية.

ومن المثير للاستغراب لجوء حملته لاستخدام مقاطع فيديو مثيرة واستفزازية، من أجل إغراء الشباب لإعادة انتخابه، هذا بالإضافة إلى شعار آخر وهو: “أريد صوتك”، مع وجود امرأة عارية في السرير في الخلفية.

وإلى الذين ما زالوا يعوّلون على الدول الكبرى مساعدة المسيحيين فيتقاتل المسيحيون فيما بينهم مؤكّدين انّ هذه الدولة معهم وتلك لا، نعود إلى ما قاله يسوع في الإنجيل: من ثمارهم تعرفونهم.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً