أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

هذا ما يحضّره الفاتيكان لسوريا يوم الجمعة العظيمة

© Nasser Nouri
Share

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) في رسالة وجهها رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري إلى جميع الأساقفة في العالم، دعا إلى الإصغاء لـ”صرخات آلاف الأشخاص المحرومين من كل شيء” في الشرق الأوسط. وبالإضافة إلى ضرورة الصلاة من دون توقّف، دعا الكاردينال المسيحيين إلى تقديم الدّعم المادّي من خلال التبرّع بالأموال يوم الجمعة العظيمة، إذ سيعود ريعه بشكل خاص إلى ضحايا الحرب في سوريا والعراق.

خلال فترة الصوم الكبير، ذكّر رئيس المجمع المؤمنين بأنّهم مدعوون “للتقرّب من الآخرين من خلال أعمال الخير”. يوم الجمعة العظيمة، تقترح الكنيسة جمع الأموال لمساعدة مسيحيي الشرق وهذه فرصة جيّدة للاتّحاد “مع إخوتنا من الأرض المُقدّسة والشرق الأوسط”.

وأضاف: “لا يُمكننا أن ننسى آلاف الناس، سيّما الأطفال والشباب، الذين يُطردون جرّاء عنف وويلات الحرب في سوريا والعراق”. بين العامين 2014 و2017، هرب المسيحيون من سهل نينوى-العراق، حيث تمركز إرهابيّو داعش.

ومنذ تحرير المنطقة، يرغب المسيحيون في العودة إلى أرضهم، بحسب الكاردينال. هؤلاء، يأملون بالصلاة من دون توقّف وبـ “المساعدة الاقتصادية الملموسة” من المتبرّعين الأسخياء.

وفضلا عن التعاون وكرم “الأشخاص من ذوي النوايا الحسنة”، تمكّنت أعمال جمع الأموال يوم الجمعة العظيمة من دعم مختلف المشاريع العام 2017. ويهدُف هذا التبرّع إلى “الحفاظ على الأماكن المُقدّسة وتشجيع الوجود المسيحي”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.