لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

إلى الذين لا يعترفون بمثليي الجنس هذا ما سيحصل معكم!!! غريب‎

© DR
مشاركة

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)من قال أن المسيحي يجب أن يعيش في بلد ذات أكثرية دينية مختلفة عنه لكي تُنتهك حريته الدينية؟ ما حصل في كندا يعكس حقيقة مُرّة، لكن الله لا يتخلى عن متّقيه.

أصدر القاضي آندرو غودمان في أونتاريو حكماً اعتبر بموجبه أن وكالةً بالتبني انتهكت حقوق زوجين مسيحيين بالحرية الدينية، وذلك باختيارها حرمانهما من ابنتيهما ومنعهما من التبني.

في التفاصيل، رفض فرنسيس وديريك بارز، المسيحيان التابعان للطائفة البروتستانتية المشيخية، إخبار الفتاتين عن وجود أرنب الفصح، لأنهما، بعيداً عن آرائهما اللاهوتية في الأعياد المسيحية، لا يحبان الكذب بسبب إيمانهما بأن الله هو إله الحقيقة وأن تقاليد مثل هالوين وأرنب الفصح منافية لمواقفهما. ولكن، هذا ما استخدمته مؤسسة التبني العلمانية ضدهما معتبرةً أنهما قد يرفضان الميول المثلية بسبب ديانتهما.

من جهته، خلُص القاضي غودمان إلى الاستنتاج بأن منظمة التبني انتهكت حقوق الزوجين بالحرية الدينية وحرية التعبير، وأنه لا بد من تدارك الموضوع وتصحيح الخطأ.

لم يطالب الزوجان بأي تعويض في الدعوى القضائية. وقالا أنهما كانا يعلمان مسبقاً أن الله سيهتم بهما لأنهما فعلا الصواب.

إذاً، تشهد كندا على غرار الولايات المتحدة والمملكة المتحدة صراعاً بين الدين وحقوق المثليين. بالتالي، يواجه الأهل بالتبني عدة قيود وأشكال تمييز لكونهم مسيحيين رافضين أن يؤيدوا فكرة المثلية في بيوتهم.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً