أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أعجوبة سيدة الحصن التي أنقذت موارنة شمال لبنان!

مشاركة
نشر فرنسوا معراوي هذه الواقعة التاريخية التي وردت في كتاب ” تاريخ الموارنة ” للأب بطرس ضو :

تمثل الصورة أعجوبة صنعتها العذراء سنة ١٧٦١ الانقاذ الموارنة في الشمال من هجوم قام به المعتدون من جهة بعلبك – الهرمل.

في تلك السنة هاجم الفا مقاتل من الحمادية واتباعهم جبة بشري – اهدن على حين غرة وهم مدججون بالسلاح الكامل.

تصدى الموارنة للاعتداء بمقاومة مرتجلة. دامت المعركة ثماني ساعات وهكذا انتهت:

ظهر قوس قزح كجسر جوي طرفه الاول عند سيدة الحصن فوق مشارف اهدن وطرفه الاخر عند سيدة قنوبين كرسي البطاركة في وادي قاديشا.

ظلل القوس هكذا كل ساحة القتال وفوق قمته اطلت العذراء مريم ساطعة النور قابضة بيدها الى سيف موجه صوب الارض.

امام هذا المنظر هتف الموارنة: يا سيدة الحصن. واستولى الرعب على المتاولة وولوا.

هل يحتاج اللبنانيون اليوم الى أعجوبة لإنقاذ ليس الموارنة وحسب، وإنما اللبنانيون جميعاً؟

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً