لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

يسوع يظهر نفسه لإعلامي يهودي مشهور…شاهدوا الفيديو

مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يوم تثبيته كيهودي قادر على تلقّي وتطبيق وصايا التوراة قرّر أفيرام الذي نشأ في كنف عائلة يهودية تمزيق كتاب الصّلاة وطرح أجزائه أرضًا.

ثار على الله بعد أن أوجعته قصص المحارق النازية. الشاب اليهودي سمع الكثير عن ما دار في المحارق النازية من إجرام وظلم فانتهى به الأمر بإلقاء اللوم على الله في كل ما حصل خلال تلك الحقبة السوداء.

مذّاك تخلى الشّاب عن أي اعتقاد بوجود الله وبرحمته. سار خلف طموحه فأصبح مقدّمًا إذاعيًا معروفًا.

“كنت أشعر بفراغ كبير في داخلي لا يمكن لأي شيء أن يملأه.” يقول أفيرام.

هذا الشعور دفع به إلى البحث عن الله للمرة الأولى منذ اعوام.

“إن كنت موجودًا فأثبت لي ذلك. فجأة رأيت الجمال في كل ما هو من حولي. في موج البحر والجبال والأشجار والبشر… فجأة اجتاحتني موجات من الحب وشعرت أنّي أقف أمام الله. أنا لا أعرف كيفية شرح ذلك. لم أشهد مثل هذا الشيء من قبل. لم أقرأ العهد القديم من الكتاب المقدّس أو الإنجيل. كنت أعرفه فقط. ولم أستطع أن أقول أي شيء – كان هناك كلمة واحدة فقط يمكنني قولها “يسوع”.

 

 

تساءل أفيرام من يكون هذا الرجل الذي يدعى يسوع والذي يعبده ويحبه من هم ليسوا يهودًا…

“تساءلت لماذا يكره اليهود المسيح فيما يحبّه الآخرون ويعبدونه.”

لم يستطع قراءة الإنجيل. الأمر كان مخيفًا بالنّسبة له خصوصًا وأن اليهود كانوا سبب اضطهاد المسيحيين لسنوات.

“عقب قراءة العديد من الكتب التي تتعلّق بالمسيحية فتحت الإنجيل وشعرت أنّي قد أقدم حياتي فداءً لهذا الكتاب.”

معرفة من هو يسوع من خلال الإنجيل قلبت كل المعايير في حياة أفيرام.

“أخيرًا انفتحت عيناي  على حقيقة يسوع المسيح الذي افتدى العالم بلحمه ودمه. أنا أؤمن أن يسوع هو المخلّص وابن الله. ولدت يهوديًا ولا يمكنني تبديل ذلك إلّا أنّي يهودي يؤمن بيسوع المسيح.”

 

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً