لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

البابا فرنسيس يُشجّع الأساقفة في المناطق العربية على التشدّد في الوحدة

POPE VIA CRUCIS
Antoine Mekary | ALETEIA
مشاركة

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) استقبل البابا فرنسيس في 8 آذار 2018 في الفاتيكان مجلس الأساقفة اللاتين في البلدان العربية في زيارة تقليدية للأعتاب الرسولية إلى روما. وبحسب المدبّر الرسولي للبطريركية اللاتينية في القدس المونسنيور بييرباتيستا بيتسابالا، شجّعهم الحبر الأعظم على الاستمرار في رسالتهم والشركة والوحدة.

ويضم مجلس الأساقفة اللاتين في البلدان العربية العديد من الدول: الأرض المقدّسة (اسرائيل وفلسطين)، ولبنان، والأردن، والعراق، وسوريا، وحتّى دول أخرى كاليمن والمملكة العربية السعودية. وتشهد كلّ هذه الدول صراعات اجتماعية وسياسية، بحسب المونسنيور بيتسابالا.

وبعد تناول الأوضاع العامّة، حثّ البابا فرنسيس المسؤولين الدينيين على “الشركة والتعاون” في المنطقة المتعددة ثقافيا ودينيا لأنّ الشعوب المحلية بحاجة إلى ذلك. كما أشاد ب”شهادات الإيمان الجميلة” على الرغم من الصعوبات.

ومن أبرز النقاط التي تمّ التداول بها، التهديد الذي يطال الوجود الكاثوليكي. فهم، على سبيل المثال، لا يُشكّلون سوى 0،6% في الأراضي المقدّسة. وهذه النسبة هي مماثلة بالنسبة إلى دول أخرى في المنطقة، باستثناء لبنان. وقد شهدت هذه المنطقة موجة كبيرة من هجرة المسيحيين.

وتابع المونسنيور قائلا: “إنّ الجماعات الكاثوليكية في الشرق ليست عُرضة لخطر الزوال فحسب، بل أيضا لخطر اللامُبالاة”.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً