لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

اعتداء مفاجئ أجبر الكاهن على إيقاف القداس وتخبئة القرابين وما حصل بعدها للقرابين يمجّد الله

NAJŚWIĘTSZY SAKRAMENT
Shutterstock
مشاركة

  إسبانيا / أليتيا (aleteia.org/ar) داروكا، مدينة خلابة في أراغون في إسبانيا شهدت أعجوبة افخارستيّة طبعت تاريخ الكنيسة.

غزا العرب بدءاً من القرن الثامن شبه الجزيرة الايبيرية. وبعد قرون من المقاومة والكفاح، اجتمعت الجيوش الأوروبية لاستعادة الأرض الضائعة.

وفي ٢٣ فبراير ١٢٣٩، اجتمعت القوات الأوروبية من داروكا والمحيط لاستعادة قصر شيو (الواقع تحت سيطرة العرب) في جنوب فالينسيا.

وكان المرشد الروحي لقوات داروكا يحتفل بالقداس لحظات قبل المعركة فكرس ٦ قرابين لكن اعتداء مفاجئ للعدو أجبره على قطع القداس. هرب الكاهن مع القرابين ليختبئ في الجبال.

بعد فوز القوات المسيحيّة ومرور الخطر، أراد القادة شكر الرب وطلبوا من الكاهن المناولة. توجه هذا الأخير الى المخبأ حيث وضع القرابين فوجد ان القرابين الستة مشبعة بالدماء وملصقة بالقماش الملفوف بها.

اعتبر القادة هذه الأعجوبة علامة من عند المسيح بأنهم سينتصروا في المعركة وفي الواقع هكذا حصل وهُزم العرب.

بدأ المسيحيون بعدها يتشاورون بشأن أي مدينة ستتشرف باستضافة القرابين. قرروا وضعها على ظهر الحمار واطلاقه دون تحديد وجهة محددة. سار الحمار ١٢ يوماً الى حين وقع ميتاً أمام كنيسة القديس مرقس (المعروفة اليوم بكنيسة الثالوث) في مدينة داروكا. بقيت القرابين هناك الى حين نقلها الى كنيسة القديسة مريم.

ويُقال انه وعلى الطريق التي اجتازها الحمار، حصلت معجزات كثيرة ومنها تحرر عدد كبير من لعنة الشيطان وتوبة كثيرين.

إن هذه المعجزة معروفة جداً في جميع أرجاء العالم خاصةً وانه اتضح ان الدم المطبوع على القماش هو من أصل بشري.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً