لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رسالة مهمّة لغاندي ذكر فيها يسوع…كلمات قليلة فيها من المعاني التي لا يفهمها إلّا العظماء

Public Domain
مشاركة
 

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) انها رسالة لمهاتما غاندي يعتبر فيها يسوع “من أهم معلمي البشريّة” وبيعت لجامع رسائل مقابل ٥٠ ألف دولار.

لم يكشف البائع المتخصص في بيع الوثائق والتواقيع التاريخيّة عن هويّة الشاري. وترقى الرسالة الى ٦ أبريل ١٩٢٦وهي موّجهة للوزير الأمريكي ميلتون نيوبيري فرانتز وهي الرسالة الوحيدة التي يشير غاندي من خلالها الى المسيح.

وكان فرانتز هو من كتب لغاندي، الهندوسي الورع، طالباً منه ان يُرسل اليه شيء كتبه عن المسيحيّة.

فأجابه غندي،

“صديقي العزيز، تلقيّت رسالتك. من غير الممكن أن أعتنق المُعتقد الذي تحدثت عنه. فعلى المعتنق أن يؤمن بأن أسمى تجسد للحقيقة غير المرئيّة هو يسوع المسيح. فعلى الرغم من كلّ جهودي، لم أتمكن من الشعور بحقيقة ذلك. لم أتمكن من أن أذهب أبعد من المعتقد القائل بأن يسوع كان من أعظم معلمي البشريّة. هل تعتقد بأن الوحدة الدينيّة ليست باعتناقنا جميعاً ديناً واحد بل باحترام أديان بعضنا البعض؟ أعتقد انه دائماً ما سيكون هناك اختلاف في المعتقد طالما كان لكلّ واحد منا عقل مختلف.”

واعتبر عدد من المراقبين هذه الرسالة من أجمل ما كتب غاندي عن الدين إذ لم يتطرق الى المسيحيّة وحسب بل تخطاها ليشدد على عقيدة جامعة تحترم جميع الأديان والمعتقدات.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.