لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

البابا فرنسيس يوصي مريم العناية بالمرشّحين للكهنوت

CHINESE
© Antoine Mekary - ALETEIA
مشاركة

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) استقبل قداسة البابا فرنسيس ظهر اليوم مجلس رؤساء الإكليريكيات الناطقة باللغة الألمانيّة وللمناسبة وجّه الأب الأقدس كلمة رحّب بها بضيوفه وقال كأشخاص وككهنة نحن نثق بإرث خبراتنا. في الوقت عينه علينا أن نعترف أن هناك أشكال ثقافيّة جديدة ومتعدِّدة تولد ولا تدخل في النماذج التي نعرفها. لذلك علينا أن نتخلّى عن بعض العادات التي قد تمسَّكنا بها ونلتزم بما هو لا يزال مجهولاً. وفي هذا الأمر أيضًا يمكننا أن نوجِّه نظرنا نحو يسوع الذي تألَّم ومات وقام من الموت. ففي جراحه، كما في جراح العالم يمكننا أن نرى علامات القيامة. هذا اليقين يضعنا على الدوام في مسيرة كشهود للرجاء.

تابع البابا فرنسيس يقول لا يمكننا أن نخلق الدعوات ولكن يمكننا أن نكون شهودًا لدعوة الله الرحيم الموجّهة لنا. هو يدعونا لكي نخرج من الـ “أنا” ونتوجّه إلى الـ “أنت”؛ لأنَّ هذا الـ “أنت” هو الشخص الملموس المعوز والمحتاج لقرب البشر وقرب الله. وحول هذا الأمر علينا أن نوعّي الشباب أيضًا الذين يستعدّون للكهنوت. وفي الوقت عينه جميعنا مدعوون إلى جماعة أكبر، جماعة الذين ينتمون للرب؛ وهذه الجماعة تعضدنا لكي نجيب بكل قلبنا على دعوة الله.

وختم البابا كلمته بالقول أكلُكم وأكلم المرشّحين للكهنوت في البلدان الناطقة باللغة الألمانيّة إلى الطوباويّة مريم العذراء أم الكنيسة، وإذ أسألكم أن تصلّوا من أجلي أمنحكم مع جماعاتكم فيض البركات الرسوليّة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.