Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

نداء بالغ الأهميّة لرئيس جمعيّة SOS Chrétiens d’Orient التي تعنى في مساعدة مسيحيي الشرق يوجّهه عبر أليتيا

ندين عسّاف - أليتيا - تم النشر في 07/03/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) تأسست منظمة SOS Chrétien d’Orient  غير الحكومية العام 2013 على أثر المجازر التي ارتكبها الإرهابيّون في حق المواطنين المسيحيين في معلولا. ويكمن هدفها الأول في مساعدة مسيحيي الشرق بالسبل المادية والإنسانية عبر نشاطات تطوعية في البلدان التي تكون فيها المهمّات.

وهذه المنظمة موجودة في الأردن ولبنان وسوريا والعراق ومصر، من خلال حضور وإقامة متطوعين يصل عددهم إلى أكثر من 800 شخص في البلدان الآنف ذكرها. وتُعنى بشكل خاص في تأمين: الرعاية الصحية والخدمات التعليمية والعلمية وإعادة تجذّر المسيحيين في موطنهم.

وفي حديث لأليتيا مع رئيس الجمعية شارل دو ميير، أطلعنا على آخر وأهم إنجازاتهم في الشرق الأوسط.

بداية، أشار إلى تمركزهم في 4 مناطق في لبنان: بيروت، رميش، عكار، طرابلس؛ وفي 4 مناطق في سوريا: حمص، حلب، معلولا، دمشق؛ وفي منطقتين في العراق: اربيل وبغداد؛ وفي الأردن: عمان؛ وفي مصر: القاهرة والإسكندرية.

ويقول دو ميير: “نعمل على التواصل مع المجتمعات المحلية وخدمتها، من خلال السعي إلى معرفة احتياجاتها”.

في ما يتعلّق بوضع المسيحيين في سوريا، لفت إلى أنّ حالتهم تتحسّن تدريجيا رغم الصعوبات والمحن والتجارب التي مرّوا بها، ويبقى الأمل في عودة البعض كبيرا، فيجدوا السلام في بلدهم الأم.

في العراق، وضع المسيحيين مقلق فهم في خطر الزوال، بخاصّة مع استمرار أعمال القتل والتدمير والتهجير التي تستهدفهم في بغداد.

نشاطات المنظمة

تعمل المنظمة على 3 أصعدة:

-على الصعيد الإنساني: تلبي الاحتياجات الأولية للمسيحيين فتؤمن لهم الماء والغذاء والمسكن الملائم.

-على الصعيد الاجتماعي: تعمل على إعادة تأهيل النازحين أو المهاجرين لمواصلة حياتهم بكرامة وإعادة دمجهم في المجتمع.

-على الصعيد العملي: تعمل على فتح مدرسة سريانية كاثوليكية في بغداد في تشرين الأول المقبل، وقد شاركت في بناء كاتدرائية في حمص، كما أنها تعمل في عكار على استحداث مشاريع العمالة.

وقد “تم إنفاق أكثر من 6 مليون يورو على المسيحيين في العام السابق”.

ولفت دو ميير إلى أن المسيحيين في سوريا أظهروا شجاعة لا توصف وقد قبل منهم الكثير البقاء في حلب خلال فترة الحرب.

وفي سؤالنا حول ما يطلبه المسيحيون بشكل خاص من المتطوعين في هذه المنظمة، أكد دو ميير على “الإدلاء بشهاداتهم”، إذ يعتقدون أنّ صوتهم لم يكسب الأهمية اللازمة في الغرب. يريدون أن يرووا ما عاشوه وما يعيشون… وتابع قائلا إنّ مسيحيي الشرق هم ثروة للعالم كلّه.

مسيحييو العراق في خطر

وتحدّث دو ميير عن أنّ المسيحيين في العراق يعيشون حالة من الخطر الشديد، وأكّد على أنّ عدم مساعدتهم فورا ستجعلهم عرضة للزوال؛ وقال: “تصل حرارة الجوّ في كردستان إلى أكثر من 40 درجة مئوية، في حين ينام هؤلاء في أبنية قيد الإنشاء أو الرعايا في ظلّ أوضاع شديدة الصعوبة. مسيحييو العراق بحاجة إلى دعم المجتمع الدولي”.

نداء إلى جميع قراء أليتيا

هذا ووجّه دو ميير دعوة إلى قرائنا “للصلاة” قدر المستطاع من أجل الشباب المتطوعين في المنظمة ومن أجل إحلال السلام في الشرق الأوسط.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً