أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

سنعلّمكم كيفية صلاة مسبحة القديس يوسف… صلّوها على نية تماسك عائلاتكم

ST. JOSEPH,ROSARY,MEDAL
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يعدّ القديس يوسف أحد القديسين الأكثر شعبية لذلك خصص له المؤمنون عددًا كبيرًا من الصلوات. من بين هذه الصّلوات المميّزة مسبحة القديس يوسف. لصلاة هذه المسبحة نستخدم المسبحة نفسها المخصصة لوردية العذراء مريم.

وفيما يلي دليل مفصل حول كيفية صلاة هذه المسبحة.

 

على الصليب

يا رب تكريمًا للقدیس یوسف أخذت جسده وروحه إلى السماء لتكلّله بالمجد  وليرى العالم كله أنك جعلته الأب الراعي والوكيل الأمين على كل ما هو لك.

 

البداية مع الحبات الكبيرة حيث يتم تلاوة الصّلاة التالية:

نضرع إليك يا رب بأن نجد العون في مزايا زوج أمك القدوس. فلنحصل على كل ما نحتاجه بشفاعة القديس يوسف الذي يعيش مع الله الآب في وحدة الروح القدس إله واحد إلى أبد الآبدين. آمين.

 

على الحبات الصغيرة يقال:

 السلام عليك يا يوسف إبن داوود. يا رجلاً صدّيقاً و عروس مريم التي وُلد منها يسوع. يا قديس يوسف الأب المربي لسيدنا يسوع المسيح صلي لإجلنا الآن وفي ساعة موتنا. آمين

 

أسرار المسبحة:

السر الأول : لنتأمل القديس يوسف قرب سيدتنا مريم العذراء أثناء ولادة سيدنا يسوع المسيح.

ثمرة السر: نقاوة الضمير

السر الثاني : لنتأمل القديس يوسف يقدم الطفل الإلهي الى الهيكل.

ثمرة السر: الإتحاد بالله

السر الثالث : لنتأمل القديس يوسف هارباً الى مصر مع الطفل الإلهي.

ثمرة السر: الثقة بالعناية الإلهية

السر الرابع : لنتامل القديس يوسف الأب المربي ليسوع في الناصرة والعامل معه.

ثمرة السر: تقديس العمل

السر الخامس : لنتامل القديس يوسف مائتاً بين يديّ يسوع و مريم.

ثمرة السر: الميتة الصالحة

 

من الممكن اعتماد أسرار أخرى كبديل عن هذه الأسرار على أن تعكس مراحل حياة يسوع من بينها بشارة القدّيس يوسف وحياته في النّاصرة.

على غرار الوردية يختم كل سر بالمجد للآب والإبن والروح القدس كما كان في البدء والان وعلى الدوام والى أبد الآبدين… آمين

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً