لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

خاص اليتيا: عارضة أزياء مشهورة يخلّصها يسوع من الجحيم

NIKKI DUBOSE
مشاركة

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) بعد فترة شباب مضطربة، عادت العارضة السابقة نيكي دوبوس البالغة 32 عاماً من عالم الموضة البعيد. وروت كيف خرجت بفضل الله من وضعٍ كان يُحتَمَل أن يؤدي إلى موتها.

في كتابٍ بعنوان “في جحيم عرض الأزياء”، أظهرت نيكي شجاعتها للتخلص من وضع فقدان الشهية والتخلي عن بيئة كانت تستغلها وعبرت عن إيمانها بالله. في مقبلة أجرتها معها أليتيا، اختصرت نيكي مسيرتها.

بعد عشر سنين من العمل في مجال عرض الأزياء، قررت نيكي التوقف لأنها شعرت بفراغٍ على المستوى الجسدي والعقلي والعاطفي والروحي. فهي التي أرادت أن تكون أفضل عارضة أزياء، كانت ترفض الأكل لخسارة الوزن. ومع مرور الزمن، أصيبت باضطرابات عقلية. وعند وفاة أمها نتيجة الإدمان، علمت أنه يجب أن تحدث تغييراً في حياتها.

رغم تلقي نيكي تنشئة مسيحية، تشوّه إدراكها لله بسبب اعتداءات جنسية ونفسية تعرضت لها في طفولتها. وفي مرحلة معينة، لم تعد تؤمن أن الله قادر أن يحميها. ولكنها لم تنسَ ما علمتها إياه مربيتها في أحد الأيام: الله محبة. هاتان الكلمتان بقيتا محفورتين في قلبها حتى في مرحلة إدمانها على المخدرات والكحول والحياة الليلية، وإصابتها بمرض عقلي. كانت تتذكر ما كانت قرأه المربية لها، بخاصة كتاب المزامير. وقطرات الأمل هذه انتشلتها من اللجج.

في النهاية، أعادت اكتشاف وجود قوّة عظمى من خلال برنامج تابعته والدتها أيضاً، ما ساعدها على الإيمان بالله من جديد. وبعد وفاة أمها، كانت قد تحلت بما يكفي من الإيمان بالكلي القدرة لكي تسير على طريق يرشدها إلى هدف. وسط فقدان والدتها وصحتها ومهنتها، شعرت بزيادة الإيمان في قلبها ورغبت في تكريس حياتها للآخرين. واقتنعت بأن الله سيشفيها. بالفعل، شفى الله جسدها وأقلعت عن الإدمان. سامحت الأشخاص الذين سببوا لها الأذى وطلبت السماح ممّن جرحتهم.

ختاماً، لفتت نيكي إلى التغييرات في عالم الموضة حيث تُشجَّع الآن عارضات الأزياء على اختلافهنّ. وقالت أنه ينبغي على كل شابة أن ترى نفسها مثالية وتتذكر أنها فريدة بنظر الله معتبرةً أن الكنز الحقيقي هو الجمال الداخلي وتقدير الذات والذكاء.

نيكي تؤمن بالله لأنها رأته يعمل في حياتها. تحولت من شابة محطّمة وكئيبة إلى شابة واثقة أن الله يحبها وأن محبته هي منبع جمالها الحقيقي.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.