أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

ما لا تعرفونه عن مؤسس سلسة مطاعم KFC…عاش فقيراً ويتيماً لعقود وما حصل بعدها غيّر حياته وحياة الملايين

Share

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) ما إن يرى المرء ملامح الكولونيل”هارلند دافيد المألوفة حتّى يدرك أن هذا الرّجل هو مؤسس أشهر سلسلة لمطاعم الوجبات السّريعة في العالم. فوجهه بات علامة فارقة جابت العالم من دون أي استثناء تحت اسم دجاج كنتاكي المقلي.

يعرف عن الرجل أنه ذاق طعم النجاح بعد تجرّعه مرارة الفقر واليتم لعقود. ولكن هل تعلمون أنه لم يجد وفاء حقيقيا في حياته إلا بعد قبول الرب؟ قصّة ساندرز مع يسوع تثبت أنه لا يوجد توقيت معيّن أو عمر معيّن للانفتاح على محبّة الله.

عاش يتيماً مع والدته وأخيه وأخته تحت خط الفقر حيث توفي والده وهو لا يزال في سن السادسة من العمر.

ما أضطر والدته للعمل من أجل كسب الرزق فتركت رعاية طفليها لأخيهم هارلند ذو الستة أعوام. إكتسب الطفل جراء ممارسته لإعداد الطعام لأشقائه خبرة عالية في فنون الطبخ ومع عشقه له أتقن كل المهارات والفنيات التي تلازم إعداد الطعام والوجبات. في سن السادسة عشرة  انضم الى الجيش وخدم في كوبا قبل أن يعود أدراجه مع مرتبة الشرف.

تزوج في سن وهو في سن الثامنة عشرة عامًا وأصبح أبًا بعد عام فقط.

هارلند المزارع وسائق الترام والجندي ورجل الاطفاء وعامل السكك الحديدية وموظّف شركة تأمين ومشغل باخرة وأمين شركة مصنعة للإضاءة وأخيرًا صاحب مطعم عاش حياة مهنية مفككة … ما دفع بزوجته جوزفين إلى تركه ومعها 3 أطفال.

في سن 65 بدأ تطوير مطعم كنتاكي للدجاج المقلي. في سن الثالثة والسّبعين اتخذ قرارًا عدّه الكثيرون جنونًا قائلًا إنه سيبيع سلسلة مطاعمه  مقابل 2 مليون دولار كي يضمن شيخوخة.

برغم كل ذلك لم يكن العقيد ساندرز راضيًا عن حياته.

دخل الكنيسة حيث التقى رجل الدّين وايمون رودجرز الذي رافقه في رحلته مع الله. يسوع قلب حياة الكولونيل رأسًا على عقب حيث تمكّن من خلال إيمانه من التغلّب على معظم عاداته السّيئة التي من بينها السباب والشّتيمة.

رحلته مع المسيح خير دليل على أن الأوان لا يفوت أبدًا لبناء علاقة مميّزة مع الله.

” أن تذهب إلى الكنيسة وأن تحبّ قريبك وأن تقوم بالأعمال الجيدة خطوات لن تدخلك إلى السماء بل عليك أن تحمل الله في قلبك وأن تحصل على قلبه أيضًا.” يقول ساندرز الذي كلل حبّه ليسوع بنيله سرّ العماد في نهر الأردن عن عمر 77 عامًا.

قضى هارلاند حياته كلها وهو يبحث عن الثروات المادية ولكن بعد قبوله يسوع وهب كل شيء تقريبا للآخرين. وعن هذه الخطوة الجريئة يقول ساندرز:” من غير المجدي أن تكون أثرى رجل في المقبرة فهناك لا يمكنك القيام بأي عمل تجاري.”

كان مؤسس KFC  يشعر بوجود الله وتدخّله في حياته:” إن الله يعتني بي ولا مجال للشك في ذلك خصوصًا وأنّي أبلغ من العمر 89 عامًا وقادر على السفر مئات ملايين الأميال سنويًّا.”

توفّي ساندرز في سنّ التسعين خلال عام 1980 تاركًا وراءه سلسلة عالمية من المطاعم وشهادة مميّزة عن محبّة الله التي لا تعرف لا مكان ولا توقيت.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.