أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

نجمة عالمية تترك كلّ شيء من أجل يسوع

LETITIA WRIGHT
Jamie McCarthy | GETTY IMAGES NORTH AMERICA | AFP
مشاركة
تعليق

 لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) تركت الممثّلة البريطانية ذات أصول غينية ليتيتيا رايت أضواء الشّهرة لتبدأ علاقة مع الله. واليوم ها هي تعود مجددًا مع مهمّة جديدة.

إنها نجمة فيلم “الفهد الأسود” الذي أحرز نجاحًا ساحقًا على شبّاك التذاكر. لم تكن رايت لتؤدي هذا الدّور في وقت سابق إذ إنها قررت الابتعاد عن الأضواء كليًّا لبناء علاقة مع الله.

تقول رايت بهذا الخصوص:” كنت بحاجة إلى اتخاذ استراحة من التمثيل الذي كنت متعلّقة به لدرجة العبادة. لذلك خرجت منه وذهبت في رحلة لاكتشاف علاقتي مع الله وأصبحت مسيحية. لقد أعطاني ذلك  الكثير من الحب والنّور الداخلي. شعرت بالأمان. كان الله مصدر سعادتي الوحيد.”

قرّرت رايت اعتناق المسيحية عقب متابعتها لدراسات الكتاب المقدّس في لندن مع زميلها في التّمثيل مالاشي كربي.

تعمّقها في المسيحية أخذها بعيدًا عن التمثيل لدرجة أنها رفضت أدوار بطولة في أكثر من فيلم من بينها فيلم ” How to Talk to Girls at Parties”.

تقول رايت إنها ستحوّل رحلتها مع التمثيل إلى نوع من رسالة لنشر إيمانها مؤكدة أنها لن تخفي معتقداتها الدّينية.

تصلّي قبل أدائها لأي دور تمثيلي إذ إنها تشعر وكأن الله قد أعطاها مهمة جديدة في هذه الحياة.

“سيأخذني الله إلى المكان الذي يجب أن أنشر فيه حبّه… إن أرواح العالم تموت… كانت روحي تحتضر وأنقني الله… لن أبقي هذا لنفسي… وقعت في حب يسوع ولا أزال في حالة الحب هذه.” تقول رايت.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً